عاصمة جنوب السودان تتجمل استعدادا للاستقلال

Thu Jul 7, 2011 1:14pm GMT
 

من الكسندر جاديش

جوبا (السودان) 22 يوليو تموز (رويترز) - ينظف ابناء جنوب السودان شوارع جوبا عاصمة دولتهم المستقلة المستقبلية ويصادرون الأسلحة التي تباع في السوق السوداء ويحاولون تنظيم المرور حتى يضمنوا أن يسير يوم الاستقلال بعد غد السبت بسلاسة.

وبالنسبة لكثير من الجنوبيين يمثل الانفصال عن شمال البلاد لحظة انتصار طال انتظارها ومبعث تفاؤل جديد بعد عقود من الحرب الأهلية الوحشية والشعور بالتهميش.

كما أنه يأتي مصحوبا بمجموعة من التحديات في الوقت الذي تستقبل فيه العاصمة الجنوبية جوبا عشرات الشخصيات المرموقة وتحاول الحكومة بسط سيطرتها على هذه الأرض الشاسعة الزاخرة بالأسلحة والتي تعاني من حركات تمرد داخلية.

ويكنس رجال ونساء اوراق الأشجار المتساقطة والأتربة بمكانس من القش في شوارع العاصمة ويطلي رجال الجدران. وعلقت لافتات للاحتفال في أنحاء المدينة.

وقال كيسيريكو تشارلز (51 عاما) وهو مهندس بوسط جوبا "إنهم يبلون بلاء حسنا جدا. الزوار من كل أنحاء العالم سيأتون ليروا أن البلدة نظيفة جدا."

وتعرض لوحة الكترونية رقمية في ميدان قريب عدا تنازليا للثواني المتبقية على الاستقلال. ومن بين الرسائل التي تعرضها واحدة تقول "أخيرا احرار."

وخاض شمال السودان وجنوبه حربا بسبب الايديولوجية والدين والعرق والنفط لمعظم السنوات التي أعقبت استقلال البلاد. ويقدر أن مليوني شخص معظمهم من الجنوب لاقوا حتفهم في الصراع.

ووعد اتفاق للسلام أنهى الحرب عام 2005 ابناء الجنوب بالفرصة للتصويت على استقلالهم عن الشمال. واختار ما يقرب من 98 في المئة منهم الانفصال حين أجري الاستفتاء في يناير كانون الثاني.   يتبع