نائب: أمير الكويت لا يريد التراخي مع اي انتهاك لمؤسسات الدولة

Thu Nov 17, 2011 1:16pm GMT
 

الكويت 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال عضو في مجلس الأمة الكويتي اليوم الخميس إن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح أمر بعدم التراخي مع أي انتهاك لمؤسسات الدولة بعد يوم من اقتحام محتجين مبنى البرلمان للضغط من أجل إقالة رئيس الوزراء.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون عشرات الكويتيين بينهم بعض نواب المعارضة يحطمون بوابة مبنى البرلمان في وقت متأخر أمس الأربعاء ويقتحمون المبنى.

ونجت الكويت إلى حد كبير من الاحتجاجات الشعبية فيما يعرف بالربيع العربي التي أطاحت برؤساء تونس ومصر وليبيا ولكن الشهود قالوا إن الأحداث التي وقعت أمس هي أخطر احتجاجات تهز الدولة الخليجية إلى الآن.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن ستة من قوات الأمن أصيبوا في الحادث.

وتمر الكويت بمأزق سياسي طال أمده واشتدت المعارضة لرئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح وهو عضو ذو نفوذ في الأسرة الحاكمة.

وقال نواب في البرلمان إن أمير البلاد ترأس اجتماعا طارئا للحكومة اليوم الخميس.

وقال عضو في البرلمان رفض الكشف عن اسمه لرويترز "شدد الأمير على احترام القانون وحث على عدم التراخي مع أي انتهاك للمؤسسات الوطنية."

وقالت وسائل إعلام وشهود إن المتظاهرين تحركوا صوب البرلمان بعد أن ضربت قوات خاصة من الشرطة بعضهم أثناء تنظيم وقفة أسبوعية بالشموع قرب البرلمان.

واضافوا أن من بين المحتجين الذين اقتحموا طريقهم إلى داخل المجلس بعض نواب المعارضة الذين كانوا بين مئات المحتجين الذين يتظاهرون خارج البرلمان كل اسبوع مطالبين باستقالة الشيخ ناصر الذي يتهمونه بالفساد.   يتبع