جنرال اسرائيلي: ايران النووية قد تردع حروب اسرائيل الحدودية

Tue Jan 17, 2012 2:03pm GMT
 

من دان وليامز

القدس 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال جنرال اسرائيلي اليوم الثلاثاء إنه في حالة تسلح إيران نوويا فمن الممكن أن تردع اسرائيل عن خوض حرب مع جماعات حليفة لها في المنطقة مثل حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.

وترى اسرائيل خطرا كبيرا في برنامج تخصيب اليورانيوم والبرنامج الصاروخي لإيران وضغطت على قوى العالم لكبح جماح طهران من خلال عقوبات في الوقت الذي لمحت فيه إلى أنها يمكن أن تلجأ إلى ضربات عسكرية استباقية.

وكرر الميجر جنرال عامير ايشيل رئيس التخطيط الاستراتيجي بالقوات المسلحة آراء زعماء آخرين في الحكومة الاسرائيلية يقولون إن ايران يمكن أن تتسبب في وجود "غابة نووية عالمية" وتطلق سباقا للتسلح في منطقة الشرق الأوسط المضطربة أصلا.

وتنفي ايران ارتكاب أي مخالفات وتقول ان برنامجها النووي اغراضه سلمية لكن الغرب يتهمها بالسعي لامتلاك أسلحة نووية.

وأوضح ايشيل أن اسرائيل قلقة من أن تشعر سوريا وجماعة حزب الله اللبنانية وكذلك حماس بالطمأنينة في ظل وجود قنبلة نووية إيرانية.

ويعتقد على نطاق واسع ان اسرائيل تملك الترسانة النووية الوحيدة في المنطقة.

وقال ايشيل في إفادة للصحفيين الاجانب والدبلوماسيين "سيكونون أكثر عدوانية. سيتجرأون على الإتيان بأفعال لا يجرأون عليها حاليا."

وأضاف "لهذا سيحدث هذا تحولا جذريا في الوضع الاستراتيجي لاسرائيل لأننا إذا اضطررنا لأن نتخذ إجراءات في غزة أو لبنان في إطار مظلة نووية إيرانية ربما يكون الوضع مختلفا."   يتبع