سكان: متمردو حركة الشباب يتوجهون الى افمادو بالصومال

Mon Oct 17, 2011 2:00pm GMT
 

مقديشو 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مقيمون في مدينة كسمايو إن متمردي حركة الشباب بدأوا التوجه الى بلدة افمادو اليوم الإثنين لمواجهة القوات الحكومية الكينية والصومالية التي شنت حملة ضدهم مطلع هذا الأسبوع.

وقال اسماعيل ادن المقيم في كسمايو التي يسيطر عليها المتمردون لرويترز "مقاتلو الشباب جميعا وعرباتهم المزودة بالأسلحة في كسمايو سلكوا الطريق الى افمادو."

وأضاف "لم يترك الشباب الا عشرة مقاتلين هنا... الناس خائفون هنا ولا يدرون ماذا سيحدث."

وقال قائد عسكري صومالي لرويترز إن جنوده يتقدمون ايضا نحو بلدة افمادو التي تقع قرب قاعدة مهجورة حاليا لحركة الشباب قصفت في غارات جوية امس.

وذكر مقيم آخر في كسمايو إن متشددين لهم صلات بتنظيم القاعدة أعلنوا الجهاد ضد القوات الكينية والصومالية من خلال المساجد وحثوا السكان على الدفاع عن كسمايو.

وقال عبد الله جاماك لرويترز "عند الظهر سلكت عشرات من قوافل حركة الشباب الطريق الى افمادو."

وأضاف "الشباب... حثوا المقيمين على المشاركة في الجهاد والدفاع عن كسمايو. شيوخ الشباب قالوا إن الجهاد فرض."

وكان مقاتلو حركة الشباب قد ذكروا في وقت سابق اليوم أنهم سيعبرون الى كينيا اذا لم تسحب حكومة نيروبي قواتها من الصومال.

وقال الشيخ علي محمد راجي المتحدث باسم حركة الشباب للصحفيين في بلدة جنوبي مقديشو "القوات الكينية توغلت 100 كيلومتر في الصومال وطائراتها قصفت أماكن كثيرة وقتلت سكانا."   يتبع