اعتقال مصورين صحفيين في جورجيا بتهمة التجسس

Thu Jul 7, 2011 1:59pm GMT
 

تفليس 7 يوليو تموز (رويترز) - ألقت السلطات في جورجيا القبض على المصور الشخصي للرئيس ميخائيل ساكاشفيلي وثلاثة مصورين صحفيين آخرين اليوم الخميس واتهمتهم بالتجسس لحساب دولة أجنبية.

وتأتي الاعتقالات فيما يبدو في إطار ما تقول وزارة الداخلية الجورجية إنها محاولة لاجتثاث شبكات التجسس الروسية منذ خاضت الدولتان حربا قصيرة عام 2008 بشأن منطقة اوسيتيا الجنوبية المنشقة.

وألقت الشرطة القبض على المصور الرئاسي ايراكلي جيدينيدزه وزوجته المصورة ناتيا وزوراب كورتسيكيدزه من الوكالة الاوروبية للصور الصحفية ومقرها فرانكفورت وجيورجي ابدالادزه الذي يعمل بالقطعة في منتصف الليل بعد أن قامت بتفتيش منازلهم وصادرت اجهزة كمبيوتر ومعدات وهواتف محمولة وفقا لما ذكره اقارب لهم لرويترز.

وقالت وزارة الداخلية إنهم متهمون بنقل معلومات حصلوا عليها خلال انشطتهم المهنية "لمنظمة تعمل تحت غطاء جهاز المخابرات التابع لدولة اجنبية بما يقوض مصالح جورجيا."

وقالت نينو اندرياشفيلي محامية كورتسيكيدزه لرويترز "إنه في حالة نفسية صعبة لأنه لا يفهم الاتهامات ولا يقبل بأنه مذنب."

وأشارت الى أن الاتهامات متعلقة بمعلومات تخص الرئيس. وأضافت أن وجه موكلها به كدمة.

واعتقل عشرات من مواطني جورجيا في السنوات الثلاث منذ الحرب بتهم التجسس لصالح روسيا.

وفي وقت متأخر امس صدرت احكام بالسجن على تسعة اشخاص بينهم ثلاثة مواطنين روس في بلدة باتومي تتراوح بين 11 و14 عاما بعد إدانتهم بالعمل لحساب اجهزة المخابرات الروسية.

د ز - أ ف (سيس)