باحث في الجيش الصيني: أمريكا تهدف إلى تطويق الصين

Mon Nov 28, 2011 6:57am GMT
 

بكين 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال معلق عسكري صيني بارز اليوم الاثنين إن من الواضح أن الولايات المتحدة ترغب في تطويق الصين في واحدة من أعنف الانتقادات للحملة الدبلوماسية التي يشنها الرئيس الامريكي باراك أوباما في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وقدم الميجر جنرال لو يوان المعروف بآرائه المتشددة هذا التحذير أثناء تعقيبه على زيارة أوباما لآسيا والتي نشرت اخبارها على موقع صحيفة الشعب أكبر صحف الحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال أوباما لزعماء آسيا والمحيط الهادي إن الولايات المتحدة "هنا لتبقى" وأعلن خططا عن وجود عسكري أمريكي في شمال استراليا يعتبر بمثابة قاعدة عسكرية بالفعل وانتقد الصين لرفض بحث نزاعاتها في بحر الصين الجنوبي في المنابر الإقليمية.

وكتب لو في التعليق الذي سرعان ما انتشر في فضاء الانترنت الصيني يقول "الولايات المتحدة تتحدث كثيرا عن عودتها إلى آسيا.. وهي ترسل قطعا وقوات على أطراف الصين والغرض واضح جدا.. هذا يستهدف الصين.. احتواء الصين."

وأضاف لو "ارتكبت الولايات المتحدة خطأ استراتيجيا قاتلا. أخطأت في حكمها على أعدائها.. جعلت تركيزها الاستراتيجي ينصب على الموقع الخطأ.. ووسائلها الاستراتيجية خاطئة."

ولا تمثل هذه التصريحات السياسة الرسمية إذ كان رد فعل بكين للحملة الدبلوماسية التي يشنها أوباما هو الدعوة للتعاون. لكن هذه التصريحات تظهر بالفعل الاتجاهات غير الظاهرة للغضب من الولايات المتحدة من منطلق قومي والذي يواجهه صناع السياسة في بكين.

د م - أ ف (سيس)