صحيفة: اجتماع لمجلس الوزراء الكويتي وسط أزمة سياسية

Mon Nov 28, 2011 7:18am GMT
 

الكويت 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت صحيفة كويتية إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سيعقد اجتماعا طارئا مع حكومته اليوم الاثنين لمحاولة تجنب انهيار محتمل للحكومة بعد استقالة ثلاثة وزراء وسط احتجاجات متزايدة.

وقالت صحيفة الوطن الكويتية اليومية إن الحكومة من الممكن أن تقدم استقالتها للشيخ صباح اليوم قبل أن يخطط محتجون لمظاهرة كبيرة ضد الحكومة.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر خاصة أن أمير البلاد "سيترأس اجتماعاً لمجلس الوزراء ينهي الأزمة الراهنة والمزمنة في العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية."

وأضافت الصحيفة أن ثلاثة وزراء على الأقل وهم وزير العدل ووزير الصحة ووزير الدولة للتنمية استقالوا بسبب عدم رضاهم عن أداء الحكومة.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من الحكومة للتعليق.

وتواجه الكويت وهي واحدة من اكبر الدول المنتجة للنفط في منظمة أوبك احتجاجات متزايدة تطالب باستقالة رئيس الوزراء بسبب مزاعم فساد. وتمثل المظاهرة التي تمت الدعوة إليها في وقت لاحق اليوم اهمية لأنها المرة الأولى التي يدعمها زعماء من بعض القبائل الكبرى.

وطالب المنظمون بالاعتصام في ساحة (الإرادة) بوسط العاصمة حتى صباح غد الثلاثاء وهو الموعد المقرر لاستجواب مجلس الأمة لرئيس الوزراء بخصوص اتهامات بالفساد.

وتأتي أحدث أزمة بين الحكومة والبرلمان بعد احتجاز عدد من الكويتيين عندما اقتحموا برفقة عدد من نواب المعارضة مجلس الأمة في وقت سابق من الشهر الجاري خلال مظاهرة تطالب بتنحي رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح.

وانتقد الشيخ صباح الذي له القول الفصل في سياسة الكويت اقتحام البرلمان ووصفه بأنه "يوم أسود" وامر قوات الأمن باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن العام.

ولعدة أشهر ظل المئات يحتجون أمام البرلمان اسبوعيا للمطالبة بإقالة الشيخ ناصر.

د م - أ ف (سيس)