الموالون للقذافي يقاومون في سرت مسقط رأسه

Wed Sep 28, 2011 8:02am GMT
 

من شيرين المدني

سرت (ليبيا) 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قاومت القوات الموالية للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي يوم الثلاثاء هجوما على مسقط رأسه بشراسة من يخوض على الارجح مواجهته الاخيرة.

تركز القتال عند ساحة إلى الشرق من وسط مدينة سرت حيث حاصر القناصة ونيران مدفعية وصواريخ المدافعين عن المدينة قوات حكام ليبيا الجدد.

وعصر امس الثلاثاء بعد عدة ساعات من المعارك ترك مقاتل من المجلس الوطني الانتقالي وحدته قرب الساحة وتقهقر الى الخلف لطلب المساعدة. وكان يصرخ في حالة ذعر.

وقال لرفاقه المقاتلين "نحتاج مساعدة... نحتاج مساعدة... بعض رجالنا عالقون في الداخل ومصابون بجروح خطيرة. رجاء تحركوا إلى الداخل كي نتمكن من اخراجهم من هناك."

حاول أحد المقاتلين الذين كان يستنجد بهم تهدئته. لكن احدا لم يذهب للمساعدة في انقاذ رفاقه الجرحى لان النيران كانت كثيفة للغاية.

وستبقى سرت مسقط رأس القذافي وقاعدة دعم قبيلته مدينة يصعب السيطرة عليها على الارجح.

ويقول مسؤولون مناهضون للقذافي إن كثيرا من الموالين له الأكثر صلابة تراجعوا من أجزاء أخرى من البلاد إلى سرت ومعهم الامدادات والاسلحة عندما انتشرت قوات المجلس الوطني الانتقالي.

وتحاصر قوات المجلس الوطني هؤلاء الموالين الآن في المدينة. ويتمركز مقاتلو المجلس الوطني في الجنوب والشرق والغرب. وفي الشمال يقع البحر المتوسط حيث يجعل الحصار البحري الذي يفرضه حلف شمال الاطلسي الفرار غير محتمل.   يتبع