امريكا تدرس اتفاقا عسكريا جديدا مع تركيا

Fri Oct 28, 2011 7:59am GMT
 

واشنطن 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تتشاور مع الكونجرس بشأن اقتراح غير معتاد لنقل طائرات هليكوبتر هجومية تابعة لقوات مشاة البحرية الامريكية إلى تركيا في الوقت الذي تسعى فيه أنقرة للانتقام بعد هجوم كبير شنه انفصاليون أكراد.

وتسعى تركيا عضو حلف شمال الاطلسي منذ فترة للحصول على طائرات الهليكوبتر وهي من طراز سوبر كوبرا (ايه. اتش-1) لتحل محل الطائرات التي فقدتها في صراعها الطويل مع المتمردين الانفصاليين من حزب العمال الكردستاني.

وقال مسؤول في الكونجرس إن خطة الادارة الامريكية تقضي بحصول قوات مشاة البحرية الامريكية على طائرتين جديدتين في مقابل ثلاث طائرات من طراز (ايه.اتش - 1 دبليو) ستنقل إلى أنقرة.

وطلب المسؤولون عدم الكشف عن اسمائهم بسبب حساسية الموضوع ولانهم غير مخولين بالحديث عن الامر. وقالوا إن فكرة نقل أسلحة من الترسانة الامريكية هي أمر نادر.

وطرح الاقتراح وسط أسئلة أثارها اعضاء في الكونجرس الامريكي حول العلاقات المتباعدة بشكل متزايد بين تركيا وإسرائيل حليفة الولايات المتحدة.

وكانت الطائرة (ايه.اتش-1 دبليو) بيعت من قبل بنحو عشرة ملايين دولار واشترت تركيا عشرة منها في التسعينيات. وقالت مصادر الصناعة ان الطائرة الجديدة (ايه.اتش-1 زد) قد يصل سعرها الى 30 مليون دولار.

وكانت تركيا قد بدأت الاسبوع الماضي هجمات برية وجوية على متمردين أكراد في شمال العراق وتوعدت بانتقام شديد بعد مقتل 24 جنديا تركيا يوم 19 أكتوبر تشرين الاول في واحد من أعنف هجمات الاكراد منذ سنوات.

وتصف الولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني بأنه منظمة إرهابية. ويشن الحزب الذي بدأ تمرده قبل 27 عاما هجماته من قواعد داخل منطقة كردستان العراق.

وطرح اقتراح الادارة الامريكية بنقل طائرات الهليكوبتر إلى تركيا قبل الهجوم على القوات التركية الذي وقع بالقرب من الحدود مع العراق.

ي ا - أ ف (سيس)