اريتريا تنفي تدريب مسلحين قتلوا سياحا أجانب في اثيوبيا

Wed Jan 18, 2012 8:54am GMT
 

اديس ابابا 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مبعوث اريتريا في الاتحاد الافريقي اليوم الأربعاء إن بلاده ترفض اتهامات اثيوبيا بأنها دربت وسلحت مقاتلين هاجموا مجموعة من السائحين الأجانب في منطقة عفار النائية بأثيوبيا هذا الأسبوع.

وقال مبعوثون غربيون إنه كان هناك ألمان بين خمسة أجانب قتلوا في الحادث في وقت متأخر من يوم الاثنين. وهناك سائحون آخرون يتلقون العلاج من جروح خطيرة أصيبوا بها خلال الهجوم. ونجا أحدهم دون أن يمسه سوء.

وقال جيرما اسميروم مبعوث اريتريا في الاتحاد الافريقي "هذا أمر سخيف.. محض كذب. اريتريا لا علاقة لها بهذه الحركات."

ويقول مسؤولون في اثيوبيا إن الضحايا أغلبهم اوروبيون لكنهم لم يذكروا المزيد من التفاصيل.

كما أن متحدثا باسم حكومة اثيوبيا قال اليوم إن المسلحين خطفوا أيضا أربعة منهم سائحان أجنبيان.

وقال بيريكيت سايمون لرويترز "وقع الهجوم في الخامسة من صباح الثلاثاء وخطفت خلاله جماعات دربتها اريتريا أربعة.. اثنان منهم من الأجانب والآخران سائق وشرطي."

وصرح متحدث باسم الخارجية الألمانية بأن برلين تتعاون مع السفارة الألمانية في اديس ابابا لمعرفة ما الذي حدث بالضبط.

وعفار منطقة قاحلة وحارة من اثيوبيا وبها أقسى مظاهر التضاريس على وجه الأرض.

وهي مليئة بالتلال الصخرية التي تطل على مناطق صحراوية شاسعة تحت مستوى البحر وأحواض أنهار جافة وأشجار الطلح المليئة بالأشواك.   يتبع