ايران تهدد بوقف نفط الخليج في حالة توسيع العقوبات

Wed Dec 28, 2011 9:09am GMT
 

من رامين مصطفوي

طهران 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هددت ايران اليوم الاربعاء بمنع تدفق النفط عبر مضيق هرمز في حالة فرض عقوبات أجنبية على صادراتها من النفط بسبب برنامجها النووي في خطوة من الممكن أن تشعل صراعا عسكريا مع الاقتصادات المعتمدة على نفط الخليج.

وتصاعدت التوترات الغربية مع إيران منذ صدور تقرير في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قال إن طهران عملت فيما يبدو على تصميم قنبلة نووية وربما تواصل السعي لتحقيق ذلك الغرض. وتنفي إيران هذا بشدة وتقول إنها تعمل على تحقيق قدرات نووية لأغراض سلمية.

ووسعت إيران من أنشطتها النووية على الرغم من أربع مجموعات من عقوبات الأمم المتحدة المفروضة منذ عام 2006 بسبب رفضها تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم الحساسة وقبول دخول مفتشين ومحققين من الأمم المتحدة.

ويعتقد الكثير من الدبلوماسيين والمحللين إن العقوبات التي تستهدف فقط قطاع النفط شريان الحياة بالنسبة لإيران قد تكون موجعة بالقدر الكافي بشكل يدفعها لتغيير مسارها لكن روسيا والصين وهما شريكتان تجاريتان كبيرتان لطهران منعتا مثل هذه الخطوة في الأمم المتحدة.

وجاء تحذير إيران امس بعد ثلاثة أسابيع من اتخاذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قرارا بتشديد العقوبات بسبب تقرير وكالة الطاقة الذرية ووضعوا خططا لفرض حظر محتمل على النفط من خامس أكبر مصدر للنفط في العالم.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية عن محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس الايراني قوله "إذا فرض (الغرب) عقوبات على صادرات النفط الإيرانية فلن تمر نقطة نفط واحدة من مضيق هرمز."

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أنها ترى "عنصر توعد وترهيب" في التهديد الإيراني وأكدت أن الولايات المتحدة ستعمل على التدفق الحر للنفط.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر "انها محاولة أخرى لصرف الأنظار عن المسألة الحقيقية وهي استمرار عدم تقيدهم بالتزاماتهم النووية الدولية."   يتبع