لافروف.. لسنا بحاجة لان نبرر لامريكا مبيعات الاسلحة لسوريا

Wed Jan 18, 2012 9:19am GMT
 

موسكو 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الاربعاء إن بلاده التي تتعرض لانتقادات لبيعها أسلحة لسوريا لا تنوي تبرير أفعالها للولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات لافروف بعد ان وصلت إلى سوريا الاسبوع الماضي سفينة تشغلها روسيا قال مسؤول قبرصي إنها تحمل ذخيرة من مدينة سان بطرسبرج الروسية وتم اعتراضها في قبرص. وقالت الولايات المتحدة إنها نقلت مخاوفها بشأن السفينة إلى روسيا.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي سنوي "لا نرى أنه من الضروري تفسير أنفسنا أو تبرير أنفسنا لاننا لا ننتهك أي اتفاقيات دولية ولا أي قرارات لمجلس الامن (التابع للامم المتحدة)."

وكانت سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة قالت أمس إن الولايات المتحدة لديها "مخاوف خطيرة للغاية بشأن تدفق الاسلحة إلى سوريا من أي مصدر."

وأضافت أنه من المؤسف ألا يوجد حظر أسلحة لسوريا التي تقول الامم المتحدة إن أكثر من خمسة آلاف مدني قتلوا فيها خلال حملة قمع بدأت قبل عشرة أشهر لمحتجين معارضين لحكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وأعاقت روسيا والصين قرارا لمجلس الامن الدولي في أكتوبر تشرين الاول لفرض حظر أسلحة على سوريا. وقالت موسكو إن الحظر سيقطع إمدادات الحكومة السورية في حين يمكن للمعارضين المسلحين الحصول على الاسلحة بطريقة غير قانونية.

ي ا - أ ف (سيس)