اعتقال 168 بلغاريا في ثاني ليلة من الاضطرابات

Wed Sep 28, 2011 10:24am GMT
 

صوفيا 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الشرطة البلغارية اليوم الاربعاء إن أكثر من 160 شخصا اعتقلوا في بلغاريا بعد أن احتشد مئات الأشخاص في المدن الكبرى لثاني ليلة على التوالي عقب اشتباكات وقعت بين زعيم محلي للغجر ورفاقه القرويين.

وقالت الشرطة في بيان إن حوالي 2200 شخص شاركوا في ليلة ثانية من المظاهرات.

وفجرت الاحتجاجات أسوأ اضطرابات منذ سنوات في البلد الأكثر فقرا في الاتحاد الأوروبي.

وبسبب غياب الفرص في ظل ضعف التعافي الاقتصادي وما وصفه كثيرون بأنه مناخ للإفلات من العقاب لمرتكبي الجريمة المنظمة خرج مئات الشبان المحبط للشوراع في 14 بلدة.

وقال المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية في بيان "جرى اعتقال 168 شخصا لمخالفة النظام العام والاغلبية لحيازة قنابل صغيرة ومديات وعصي وأنابيب مكانس كهربائية ومطارق اللحوم."

واندلع التوتر منذ القى سكان كاتونيستا التي تبعد 160 كيلومترا شرقي العاصمة صوفيا باللوم على كيريل راسكوف زعيم الغجر في مقتل شاب عمره 19 عاما واشعلوا النار في عدد من منازله وسياراته في مطلع الاسبوع.

وقالت الشرطة اليوم إن راسكوف اعتقل في الليلة الماضية ووجهت له تهمة التهديد بالقتل.

ودعا المدعي العام في بلغاريا إلى اعتقالات سريعة للاشخاص الذين يحرضون على التوتر العنصري والعرقي في الدولة الواقعة في منطقة البلقان التي يمثل الغجر خمسة بالمئة من سكانها.

م ي - أ ف (سيس)