الصين تعيد سفيرها إلى ليبيا

Fri Oct 28, 2011 11:27am GMT
 

بكين 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اعلنت الحكومة الصينية عن عودة سفيرها إلى العاصمة الليبية طرابلس اليوم الجمعة مضيفة ان بكين تريد علاقات جيدة مع ليبيا التي بدأت "مرحلة جديدة" في تاريخها.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان مقتضب نشرته على موقعها على الانترنت ان وانغ وانغ شينغ قد عاد بالفعل إلى ليبيا.

وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم الوزارة في البيان "هناك صداقة تقليدية بين شعبي الصين وليبيا.

"ليبيا تواجه مرحلة جديدة في تاريخها وترغب الصين في تنمية التعاون الأخوي مع ليبيا لصالح الشعبين على اساس الاحترام المتبادل والمساواة والمصلحة المشتركة."

وكانت العلاقات بين الصين والمجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا متوترة بعد انتقاد بكين للضربات الجوية التي قادها حلف شمال الاطلسي وبسبب محاولة شركات صينية بيع السلاح للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

لكن الصين تقول ان علاقاتها مع ليبيا عادت إلى طبيعتها.

واعترفت الصين بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي "كسلطة حاكمة" لليبيا الشهر الماضي قائلة ان المجلس تعهد باحترام مصالح بكين الاقتصادية.

ووعد المجلس الوطني الانتقالي بمكافأة الدول التي قامت بدور رئيسي في دعم الانتفاضة ضد القذافي مما اثار مخاوف من امكانية اقصاء الصين عن بعض مصالحها في قطاع الطاقة المهم في ليبيا.

ولم تستخدم الصين حق الاعتراض (الفيتو) الذي تملكه في مجلس الامن التابع للامم المتحدة لإعاقة قرار أصدره المجلس في مارس آذار سمح لحلف شمال الاطلسي بالقيام بحملة قصف جوي ضد قوات القذافي لكنها ادانت التوسع في الضربات الجوية وحثت اكثر من مرة على التسوية بين حكومة القذافي ومعارضيها.

والصين ثاني اكبر مستهلك للنفط في العالم وحصلت العام الماضي على ثلاثة في المئة من وارداتها النفطية من ليبيا.

ا ج - أ ف (سيس)