مقتل ستة في اشتباكات باليمن مع احتدام حملة القمع

Tue Oct 18, 2011 12:28pm GMT
 

صنعاء 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قتل ما لا يقل عن ستة يمنيين في العاصمة صنعاء اليوم الثلاثاء في عملية قمع محتدمة تمارسها قوات الامن ضد محتجين يطالبون الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالتنحي.

وكان ما لا يقل عن 34 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من مئة خلال الايام الاربعة الماضية.

ويتوقع أن يتخذ مجلس الامن التابع للامم المتحدة هذا الأسبوع قرارا "يدين بشدة" انتهاكات لحقوق الانسان ارتكبتها الحكومة اليمنية.

ويحث القرار صالح أيضا على "أن يوقع وينفذ" فورا اتفاق سلام توسط فيه مجلس التعاون الخليجي ويطالبه بالتنحي عن السلطة.

وقال سكان في صنعاء إن المحتجين كانوا يقتربون من مبان حكومية عندما تعرضوا لهجوم من قوات الامن.

وقال طارق نعمان وهو طبيب في مستشفى ميداني أقامه المحتجون في ساحة التغيير إن عدد القتلى الان ستة.

وذكرت جميلة يعقوب وهي طبيبة أن عدد المصابين حتى الان يصل إلى 50 مصابا وأن أغلبهم في حالة حرجة. وأوضحت أن الاصابات ناجمة عن رصاص حي كما أن هناك ما بين 80 و90 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وقالت منظمة العفو الدولية إنه يجب ألا يبقى صالح الذي يحكم اليمن بقبضة من حديد منذ ثلاثة عقود محصنا ضد المحاكمة بشأن انتهاكات حقوق الانسان.

وأضافت المنظمة "يجب أن يبعث المجتمع الدولي برسالة واضحة مفادها أن المسؤولين عن عمليات القتل خارج القانون والتعذيب والإخفاء القسري في اليمن سيمثلون أمام العدالة في إطار أي اتفاق انتقالي."   يتبع