حلف الأطلسي يؤكد قراره بإنهاء مهمته في ليبيا يوم الاثنين

Fri Oct 28, 2011 1:08pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بروكسل 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أكد حلف شمال الأطلسي اليوم الجمعة أنه سينهي مهمته في ليبيا الأسبوع القادم بعد سبعة اشهر من بدء عمليات جوية وبحرية ساهمت في إسقاط الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وقتله.

وأقر سفراء دول الحلف البالغ عددها 28 في اجتماع ببروكسل القرار المبدئي الذي تم التوصل اليه منذ أسبوع وهو إنهاء المهمة في 31 اكتوبر تشرين الأول. وكانت المهمة بدأت في 31 مارس آذار.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فو راسموسن في رسالة على موقع تويتر على الانترنت مؤكدا القرار "مهمتنا العسكرية انتهت الآن."

ووافق مجلس الأمن التابع للامم المتحدة امس بالإجماع على مشروع قرار ينهي اعتبارا من هذا التاريخ تفويض الأمم المتحدة الذي أدى الى فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا وسمح لقوات عسكرية أجنبية منها حلف الأطلسي باتخاذ "جميع الإجراءات اللازمة" لحماية المدنيين الليبيين.

واتخذ قرارا إنهاء التفويض وانهاء مهمة الحلف على الرغم من أن الحكومة الليبية المؤقتة طلبت من مجلس الأمن الدولي أن ينتظر حتى يحدد المجلس الوطني الانتقالي ما اذا كان يحتاج مساعدة الحلف في تأمين حدود ليبيا.

وقال راسموسن امس إنه لا يتوقع أن يلعب الحلف دورا كبيرا في ليبيا بعد الحرب غير أنه قد يساعد في التحول الديمقراطي من خلال المساعدة في إصلاح قطاع الأمن.

وأضاف "لا اتوقع مهام جديدة تتجاوز ذلك."

وطلب نائب مندوب ليبيا في الأمم المتحدة ابراهيم الدباشي من مجلس الأمن يوم الأربعاء الانتظار قبل إنهاء التفويض. وأضاف أن الحكومة تحتاج وقتا لتقييم الوضع الأمني في البلاد وقدرتها على مراقبة حدودها.

وقال دبلوماسيون غربيون إن أعضاء المجلس لا يريدون أن ينتظروا وإن أعضاء الحلف يحرصون على إنهاء الجهود المكلفة بسرعة اذ انطوت على اكثر من 26 الف طلعة جوية ودوريات بحرية على مدار الساعة في وقت تقع فيه الميزانيات تحت ضغط شديد بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

د ز - أ ف (سيس)