سحب 200 جندي فرنسي آخر من أفغانستان

Mon Nov 28, 2011 1:31pm GMT
 

باريس 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الاثنين إن فرنسا ستسحب 200 جندي آخر من أفغانستان بحلول نهاية العام إلى جانب 200 عادوا للوطن في نهاية اكتوبر تشرين الأول بموجب تسليم القوات الأجنبية المهام الأمنية تدريجيا لقوات أفغانية.

وقال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمس الأحد إن منطقتين في إقليم هلمند بجنوب البلاد ستخضعان لسيطرة القوات الأفغانية خلال الأشهر المقبلة.

وقال مكتب ساركوزي في بيان إن تسليم المهام إلى القوات الأفغانية في كابول ومنطقة سوروبي إلى الشرق من العاصمة سيتيح عودة 200 جندي فرنسي آخر إلى بلادهم.

وربما تكون إعادة القوات الفرنسية تعزيزا لساركوزي قبل انتخابات رئاسية تجرى في ابريل نيسان يتصدر فيها فرانسوا هولاند منافسه الاشتراكي استطلاعات الرأي.

وقال ساركوزي أيضا إن فرنسا ستوقع قريبا معاهدة مع أفغانستان لتعزيز المساعدات المدنية وجهود إعادة الإعمار.

وكان قد صرح بأنه يريد سحب نحو ألف جندي بحلول نهاية عام 2012 مع سحب كامل للقوات الفرنسية وقوامها 4500 فرد بحلول نهاية عام 2014 وهو الموعد النهائي الذي اتفقت عليه القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي مع كرزاي لتسليم المسؤولية الأمنية للقوات الأفغانية.

وقتل 76 جنديا فرنسيا منذ أن انضمت فرنسا إلى العمليات التي تقودها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان عام 2001 .

د م - أ ف (سيس)