جوبيه يعارض التدخل في سوريا الا بتفويض من الامم المتحدة

Fri Nov 18, 2011 1:54pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

أنقرة 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم الجمعة إنه يعارض التدخل في سوريا من جانب واحد وان اي تدخل يجب ان يتم بتفويض من الامم المتحدة وحذر من كارثة إذا انزلقت سوريا إلى حرب اهلية.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة التركية أنقرة أبدى جوبيه تشككه في ان ترد سوريا بشكل ايجابي على خطة سلام مقترحة للجامعة العربية ودعا إلى فرض عقوبات أكثر صرامة على دمشق. وقال إن فرنسا مستعدة للعمل مع المعارضة السورية.

وسحبت فرنسا سفيرها من دمشق يوم الاربعاء وقالت إنها تشجع جماعات المعارضة السورية لكنها ظلت معارضة للتدخل العسكري الخارجي في سوريا.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا تتوقع شكلا من أشكال التدخل التركي في سوريا قال جوبيه إنه يعارض أي تحرك من جانب واحد.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو "نحن ضد التدخل من جانب واحد.. إذا نفذ تدخل يجب أن تتخذ الامم المتحدة القرار. وهذا هو رأي فرنسا دائما."

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا يوم الاربعاء وأعطتها مهلة حتى نهاية الاسبوع لتنفيذ خطة سلام عربية تهدف إلى إنهاء قمع للاحتجاجات أسفر عن مقتل أكثر من 3500 شخص وفقا لتقديرات الامم المتحدة.

وقتل المئات هذا الشهر وحده وهو من أكثر الفترات دموية منذ بدء الاحتجاجات على حكم الرئيس السوري بشار الاسد في مارس اذار. وتلقي سوريا باللائمة في العنف على من تصفهم بجماعات مسلحة مدعومة من الخارج تقول إنها قتلت أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة.

وقالت فرنسا إنها على اتصال بجماعات المعارضة السورية وقال جوبيه إن باريس مستعدة للعمل مع المعارضة لكنه دعاها فيما يبدو إلى عدم استخدام المنشقين عن الجيش لشن هجمات ستؤدي إلى نشوب حرب أهلية في سوريا.   يتبع