الأرجنتين تتبنى تعريفا فضفاضا للإرهاب

Thu Dec 29, 2011 7:30am GMT
 

بوينس ايرس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - سنت الأرجنتين قانونا يضع تعريفا فضفاضا للإرهاب يخشى منتقدون أن يسمح للدولة بسجن الناس لما يصل الى 15 عاما بسبب أنشطة مثل المشاركة في احتجاجات او سحب أموال من البنوك.

ويسعى القانون الذي أقره الكونجرس الأسبوع الماضي الى معاقبة كل من "يرهب" السكان وهو تعريف مفتوح.

وتقول حكومة رئيسة الارجنتين كريستينا فرنانديس التي انتخبت لولاية جديدة مؤخرا إن الإجراء ضروري للوفاء بمعايير مكافحة غسل الأموال التي حددتها مجموعة العمل المالي وهي هيئة متعددة الجنسيات معنية بوضع السياسات.

وقال مؤخرا خوسيه سباتييا مسؤول مكافحة غسل الأموال بالأرجنتين إن الإجراء محاولة لمنع "اي مجموعة من أصحاب القوة الاقتصادية من التعاون سويا للقضاء على احتياطيات البلاد او إرهاب السكان بطريقة تدفعهم الى سحب جميع ودائعهم."

ويقول خبراء قانون في الأرجنتين إن اللغة المستخدمة في القانون تترك تعريف الإرهاب مفتوحا ومن المؤكد ان المحاكم المحلية ستبطله.

وقال المحامي الدستوري فيليكس لون لرويترز "المشكلة في الغموض."

وأضاف "قد ينطبق على الاحتجاجات الاجتماعية او عنوان تنشره احدى الصحف... قد يعتبر تهافت المودعين على سحب أموالهم من البنوك إرهابا."

وفي وقت سابق من العام الحالي فرضت الحكومة الارجنتينية قيودا على شراء العملات الأجنبية وينظر الى هذا التحرك على نطاق واسع على أنه محاولة للقضاء على خروج رؤوس الأموال.

د ز - أ ف (سيس) (قتص)