مكين ينصح بإسناد مهمة السلام في الشرق الاوسط لبيل كلينتون

Wed Nov 9, 2011 7:45am GMT
 

من سوزان كورنويل

واشنطن 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نصح السناتور الجمهوري جون مكين الرئيس الامريكي الديمقراطي باراك أوباما باسناد مسؤولية تنشيط عملية صنع السلام المتوقفة في الشرق الأوسط إلى الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون.

وقال مكين لقمة رويترز في واشنطن أمس الثلاثاء إن كلينتون الذي ينتمي للحزب الديمقراطي دائما ما يكون "أذكى الموجودين في الحجرة" وهكذا سيكون وسط المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال مكين الذي كان مرشحا جمهوريا للرئاسة عام 2008 لكن أوباما تغلب عليه إن كلينتون زوج هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية في ادارة أوباما يحظى بالمصداقية لدى الاسرائيليين والفلسطينيين وإنه من وصل إلى أقرب نقطة لصنع السلام في المنطقة.

ويقصد مكين بهذا محادثات كامب ديفيد لعام 2000 بين رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود باراك والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وقال مكين "أعتقد أن الرئيس يجب أن يستدعي الشخص الوحيد الذي لديه فرصة للتفاوض ويجعل الطرفين يتفاوضان بصدق وهذا الشخص هو بيل كلينتون."

وقال لرويترز "كنت سأطلب منه أن يلعب دور المبعوث الخاص للرئيس أو الوسيط أو المسؤول سمها ما شئت لأنه الشخص الذي وصل إلى أقرب نقطة لصنع السلام وهو من يحظى بأكبر قدر من المصداقية."

ويمثل اقتراح مكين إطراء نادرا من جمهوري لديمقراطي في واشنطن هذه الايام ويأتي في وقت يواجه فيه أوباما موقفا صعبا في الشرق الاوسط خاصة مع اسرائيل حليفة واشنطن.

وفشل أوباما أمس فيما يبدو في الدفاع عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عندما وصفه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأنه "كذاب" في حديث خاص سمعه الصحفيون.   يتبع