بيونجيانج تشيد بالقدرات العسكرية والنووية التي حققها الزعيم الراحل

Thu Dec 29, 2011 8:58am GMT
 

من جاك كيم وديفيد تشانس

سول 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أشادت كوريا الشمالية اليوم الخميس بالقوة العسكرية التي حققها الزعيم الراحل كيم جونج ايل ومن المرجح أن يتبع خليفته نفس السياسات التي جعلت من شمال شرق آسيا منطقة متوترة في الوقت الذي تقترب فيه بيونجيانج أكثر من القدرة على امتلاك أسلحة نووية.

وتجمع نحو 100 ألف جندي بالزي العسكري ومدنيين في صمت في العاصمة بيونجيانج لتأبين الرجل الذي قاد البلاد طوال 17 عاما حتى وفاته في 17 ديسمبر كانون الأول.

وتصدر ابنه وخليفته كيم جونج أون وهو في أواخر العشرينات المشهد بالساحة الواقعة في وسط العاصمة والتي تحمل اسم جده مؤسس الدولة كيم ايل سونج للاستماع إلى تأبين والده كيم جونج ايل "الثائر العظيم".

وقال كيم يونج نام رئيس البرلمان "الزعيم العظيم كيم جونج ايل... أرسى الأسس التي يعيش عليها شعبنا كشعب مستقل له قوة عسكرية تضعنا في مصاف الدول الكبرى وكدولة نووية فخورة."

وأجرت كوريا الشمالية تجربتين نوويتين.

ويرى لاري نيكش الذي تابع الشأن الكوري الشمالي خلال عمله لحساب خدمة أبحاث الكونجرس الامريكي على مدى 43 عاما أن بيونجيانج تحتاج الى ما بين عام واثنين فقط حتى يصبح لديها صاروخ نووي متى تنتج يورانيوم مخصب لدرجة تكفي لإنتاج وقود لرأس نووي.

ومن الممكن أن يهدد هذا أمن المنطقة ويعطي الشمال أداة مساومة قوية للحصول على المساعدات لاقتصادها.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الحكومي الكوري الشمالي كيم جونج أون وقد وقف الى يمينه رئيس اركان الجيش ري يونج هو كما وقف على مقربة وزير الدفاع كيم يونج تشون وزوج عمته وصاحب السلطة الرئيسي في المرحلة الانتقالية جانج سونج ثايك.   يتبع