الصين تحث على التوصل الى حل سلمي للأزمة النووية الإيرانية

Wed Nov 9, 2011 9:37am GMT
 

(لإضافة تصريحات لوزارة الخارجية)

من كريس باكلي

بكين 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذرت الصين اليوم الأربعاء من وقوع اضطرابات في الشرق الأوسط نتيجة التحرك ازاء برنامج ايران النووي لكنها رفضت التعليق على احتمال فرض عقوبات جديدة بعد صدور تقرير للأمم المتحدة يشير الى أن ايران قامت فيما يبدو بأنشطة متصلة بتصميم سلاح نووي.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية إن الصين مازالت تدرس التقرير وكرر الدعوة الى حل المسألة سلميا من خلال المحادثات.

وأضاف في افادة يومية للصحفيين "أود أن أشير الى معارضة الصين لانتشار الأسلحة النووية كما أنها لا توافق على تطوير اي دولة بالشرق الأوسط أسلحة نووية. تتحمل ايران مسؤولية منع الانتشار النووي بوصفها موقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي."

وأضاف هونغ "على الجانب الإيراني ايضا أن يظهر مرونة وإخلاصا وينخرط في تعاون جاد مع الوكالة" في إشارة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ومضى يقول "أود أن أؤكد أن تفادي وقوع اضطرابات جديدة في المناخ الأمني للشرق الأوسط مهم للمنطقة والمجتمع الدولي على حد سواء."

ولم يتحدث هونغ عن العقوبات وأشار الى أن الصين ليست متعجلة لإعادة المسألة الى مجلس الأمن التابع للامم المتحدة قائلا إن على جميع الأطراف بذل مزيد من الجهد لتشجيع الحوار والتعاون.

وقال حين سئل عن احتمال فرض عقوبات أمريكية منفردة على ايران "أشرت بالفعل الى أن الصين كانت تشجع دوما اللجوء للحوار والتعاون لحل المسألة النووية الإيرانية."   يتبع