تحليل- إغلاق مضيق هرمز ليس سهلا على ايران

Thu Dec 29, 2011 10:03am GMT
 

من تبسم زكريا

واشنطن 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تباهى قائد البحرية الإيرانية بأن إغلاق مضيق هرمز امام حركة شحن النفط سيكون "أسهل من شربة ماء" لكن محللين أمريكيين يرون أن هذا غير صحيح.

ويقول محللون إن البحرية الإيرانية ليست بالحجم الذي يسمح بالإغلاق المادي المستمر للمضيق لكن لديها القدرة على زرع الألغام والقدرة الصاروخية لإحداث بعض الأضرار.

وتقول كيتلين تالمادج الاستاذة بجامعة جورج تاون التي كتبت عن مضيق هرمز "لن تكون عملية سهلة" وأضافت "اذا أرادت طهران أن تثير بعض المشاكل فهي قادرة على هذا."

لكن الأسطول الخامس الأمريكي المتمركز في البحرين قريب ويراقب أنشطة ايران بالمضيق عن كثب. ولن يمر زرع الألغام او النشاط الصاروخي دون رصد ومن المرجح أن يؤدي الى رد فعل أمريكي.

وقال الأسطول الخامس امس الأربعاء إنه "لا تسامح مع اي تعطيل." جاء هذا بعد أن صرح حبيب الله سياري قائد البحرية الإيرانية بأن إغلاق مضيق هرمز "سهل فعلا... او كما يقول الإيرانيون سيكون أسهل من شربة ماء."

ووجهت ايران التهديد بعد أن قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي كما تركوا احتمال فرض حظر على النفط الايراني مفتوحا علاوة على خطوات اتخذتها الولايات المتحدة لتوسيع نطاق العقوبات ايضا.

وتهديدات ايران بإغلاق مضيق هرمز امام شحن النفط ليست جديدة ومع هذا لم يتعرض بعد الممر المائي الذي يبلغ اتساعه 34 كيلومترا في أضيق نقطة للاغلاق.

لكن سياق التهديدات التي صدرت عن ايران هذا الأسبوع جديد. ويبدو أن طهران المصدرة للنفط تشعر بتهديد اكبر من جانب الغرب بسبب عقوبات محتملة متصلة بقطاع النفط.   يتبع