إصابة جنود فرنسيين من قوة حفظ السلام في انفجار بجنوب لبنان

Fri Dec 9, 2011 9:58am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية عن هجمات سابقة)

بيروت 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شاهد ومصادر أمن ان خمسة جنود فرنسيين أصيبوا اليوم الجمعة في جنوب لبنان في انفجار قنبلة بالقرب من دورية لقوة حفظ السلام في لبنان (يونيفيل).

وذكروا ان الانفجار اصاب عربة تنقل جنودا فرنسيين من يونيفيل على مشارف مدينة صور. والهجوم هو الثالث الذي تتعرض له قوة يونيفيل المسؤولة عن حفظ السلام على الحدود الجنوبية للبنان مع إسرائيل.

وقال اندريا تينينتي وهو متحدث باسم يونيفيل "يمكنني أن أؤكد تعرض عربة تابعة ليونيفيل لانفجار في صور."

وشاهد مراسل لرويترز ستة جرحى على الاقل بعد الانفجار بدقائق. وقالت مصادر امنية ان خمسة من الجرحى جنود فرنسيون في يونيفيل وإن اثنين من المارة أصيبا أيضا. واغلب الاصابات طفيفة لكن مصادر طبية قالت إن أحد جنود يونيفيل أصيب بجروح خطيرة.

وجاء هجوم اليوم بعد انفجار قنبلتين على جانب الطريق استهدفتا قوات يونيفيل بالقرب من مدينة صيدا في وقت سابق من هذا العام. وأصيب في مايو أيار ستة جنود إيطاليين من قوات حفظ السلام مما دفع إيطاليا إلى بحث خفض مساهمتها في مهمة حفظ السلام في لبنان.

وأصيب ستة جنود فرنسيين بعد ذلك بشهرين في هجوم آخر.

ويوجد نحو 12 ألفا من جنود يونيفيل وأفراد البحرية في لبنان بعدما زاد عدد أفراد القوة بموجب قرار رقم 1701 لمجلس الامن التابع للامم المتحدة والذي أنهى الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان عام 2006 .

ي ا - أ ف (سيس)