رئيس سابق لأذربيجان يعود من منفاه بعد 19 عاما

Tue Aug 9, 2011 10:09am GMT
 

باكو 9 أغسطس اب (رويترز) - قال حزب في أذربيجان اليوم الثلاثاء إن أول رئيس للبلاد بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عاد إلى العاصمة باكو بعد قرابة عقدين على نفيه وذلك بعدما سمحت له السلطات بحضور جنازة ابنه.

ويواجه الرئيس السابق اياز مطلبوف (73 عاما) تحقيقا جنائيا بشأن قمع القوات السوفيتية العنيف لانتفاضة قومية لمواطني أذربيجان في باكو في يناير كانون الثاني عام 1990 عندما كان مطلبوف عضوا كبيرا في الحزب الشيوعي السوفيتي.

وانتخب مطلبوف رئيسا عام 1991 بعد إعلان استقلال أذربيجان عن الاتحاد السوفيتي السابق لكن أطيح به عام 1992 مع اندلاع الحرب في منطقة ناجورنو قرة باغ المتمردة. وفر إلى موسكو وظل فيها منذ ذلك الحين.

ووصل مطلبوف إلى مطار باكو في وقت متأخر من أمس ودخل من صالة كبار الزوار دون أن يتحدث مع الصحفيين.

وقال مسؤول في الحزب الاشتراكي الديمقراطي في أذربيجان الذي ينتمي إليه مطلبوف طلب عدم ذكر اسمه إن الرئيس السابق عاد بعدما حصل على إذن من القيادة في أذربيجان بزعامة الرئيس إلهام علييف.

وتوفي ازاد (49 عاما) ابن مطلبوف أمس وسيدفن اليوم. ولم يتضح ما إذا كان مطلبوف ينوي البقاء في باكو أو أن سلطات أذربيجان ستمنعه من مغادرة البلاد لاستكمال التحقيق الجنائي.

ي ا - أ ف (سيس)