29 كانون الأول ديسمبر 2011 / 10:33 / منذ 6 أعوام

مسؤولون: مقتل أكثر من 30 في ضربة جوية بجنوب شرق تركيا

(لإضافة ارتفاع القتلى وتفاصيل وخلفية)

دياربكر (تركيا) 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون محليون وحزب مؤيد للأكراد لرويترز اليوم الخميس إن أكثر من 30 شخصا قتلوا في ضربة جوية شنتها طائرات حربية تركية الليلة الماضية بجنوب شرق تركيا بالقرب من الحدود مع العراق بعد أن ظنت المهربين خطأ من المتمردين الاكراد.

وتضرب الطائرات الحربية التركية بانتظام اهدافا في المنطقة في اطار المعركة الدائرة مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني وصعدت من غاراتها بعد هجوم للاكراد في اغسطس اب الماضي.

وقال فهمي يمن رئيس بلدية أولوديري بإقليم شيرناك ”لدينا 30 جثة تم دفنها كلها. الدولة كانت تعرف أن هؤلاء الأشخاص كانوا يقومون بعمليات تهريب في المنطقة. هذا نوع من الحوادث غير مقبول. لقد ضربوا من الجو.“

وقال حزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد في بيان إن 35 شخصا قتلوا مضيفا أن زعماء من الحزب يتوجهون للمنطقة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الحكومة التركية.

ويمثل التهريب مصدرا مهما للدخل لسكان المنطقة في الأقاليم الواقعة على امتداد حدود العراق ويشارك الكثير من سكان القرى في جلب الوقود والسجائر وغيرها من البضائع من القرى العراقية على الجانب الآخر من الحدود.

كما يعبر مقاتلون من حزب العمال الكردستاني الحدود في تلك المناطق.

وقال مسؤول أمن تركي “سرت شائعات بأن (مقاتلي) حزب العمال الكردستاني سيتسللون من هذه المنطقة. وسجلت صور لمجموعة تعبر الليلة الماضية ولذلك نفذت عملية.

”لم يكن ممكنا ان نعرف ما اذا كان هؤلاء الناس اعضاء في الجماعة (حزب العمال الكردستاني) ام انهم مهربون.“

وأظهرت لقطات تلفزيونية صفا من الجثث مغطاة ببطاطين في منطقة تلال قاحلة مع احتشاد مجموعة من الناس حولها وكان بعض الناس يبكون.

وحمل الناس الجثث على حمير لنقلها بعد ذلك في سيارات الى المستشفى في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية.

وقالت مصادر أمن إن القتلى كانوا يحملون اسطوانات ديزل على بغال وعثر على جثثهم على الجانب العراقي من الحدود.

وأضافوا ان القتلى من أولوديري على الجانب التركي من الحدود وهو مسار معتاد للتهريب.

وقالت وكالة الفرات للأنباء التي لها صلات وثيقة بحزب العمال الكردستاني إن 17 شخصا يعتقد انهم ما زالوا مفقودين. وأضافت أن القتلى أعمارهم تتراوح بين 17 و20 عاما.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية ويشن مقاتلوه هجمات على القوات التركية في جنوب شرق البلاد انطلاقا من مخابئهم في مناطق جبلية عراقية نائية.

وتحدث في المنطقة مناوشات بين المتمردين الاكراد وكل من تركيا وايران وتوعد الزعماء الاتراك في اكتوبر تشرين الاول بالثأر وشن ضربات جوية وبرية بعد ان قتل المسلحون الاكراد 24 جنديا تركيا في هجمات على مواقع عسكرية في جنوب شرق تركيا.

وكان هذا أحد أكثر الهجمات التي تسببت في سقوط قتلى منذ ان حمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984 في صراع سقط فيه اكثر من 40 ألف قتيل.

د م - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below