المتظاهرون المصريون يعودون إلى ميدان التحرير

Fri Sep 9, 2011 11:00am GMT
 

(لاضافة بدء المظاهرة)

من سامي عابودي

القاهرة 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - احتشد الاف المتظاهرين المصريين في ميدان التحرير بالقاهرة اليوم الجمعة في مظاهرات للمطالبة بخارطة طريق أوضح إلى الديمقراطية ووقف المحاكمات العسكرية للمدنيين.

وأطلق النشطاء الذين قادوا ثورة أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير اسم "جمعة تصحيح المسار" على مظاهرات اليوم. ويمكن لمظاهرات اليوم ان تعطي مؤشرا لموقف الناس من المجلس العسكري الحاكم بعد مثول مبارك للمحاكمة الشهر الماضي.

ونأت جماعة الاخوان المسلمين وحزبها الذي شكلته بعد الثورة بنفسها عن مظاهرات اليوم. والاخوان هم أكثر القوى السياسية تنظيما بعد حل الحزب الوطني الذي كان يحكم مصر.

وبدأ المئات يتوافدون على الميدان منذ صباح اليوم وحمل بعضهم لافتات تندد بالفساد وكتبت على إحداها عبارة "الشعب يريد تطهير البلاد."

وخلا الميدان والشوارع المحيطة من أي وجود لافراد الجيش والشرطة.

وقالت وزارة الداخلية إنها سحبت قوات الشرطة من الميدان لمدة 24 ساعة اعتبارا من منتصف ليل الخميس للسماح لمظاهرات يوم الجمعة أن تمر بسلام.

ويشكو كثير من المصريين من أنهم لم يشهدوا بعد ثمارا حقيقية للثورة التي قتل فيها زهاء 850 شخصا. ويقول البعض إنهم يخشون أن يعمل الحكام العسكريون للبلاد من وراء الستار للبقاء في السلطة بعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية والتي وعد الجيش بإجرائها بحلول نهاية العام الحالي.   يتبع