ميقاتي: لا دليل على وجود للقاعدة على حدود لبنان مع سوريا

Thu Dec 29, 2011 11:28am GMT
 

بيروت 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إنه ليس هناك دليل على أن مقاتلين من تنظيم القاعدة ينشطون في لبنان ردا على تصريح من وزير الدفاع قال فيه إن القاعدة أرسلت مقاتلين إلى الحدود بين لبنان وسوريا.

وتواجه سوريا احتجاجات مستمرة مناهضة للحكومة منذ تسعة أشهر واتهمت تنظيم القاعدة بتدبير هجومين بسيارتين ملغومتين في دمشق يوم الجمعة الماضي أسفرا عن مقتل 44 شخصا وإصابة اكثر من مئة.

ويحاول لبنان ان ينأى بنفسه عن الأحداث الجارية في سوريا حيث انطلقت الانتفاضة في مارس اذار كموجة من الاحتجاجات السلمية ضد الرئيس السوري بشار الأسد لكن انشقاقا عن الجيش يلقي بظلاله عليها حاليا.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام وهي الوكالة الرسمية في لبنان عن ميقاتي قوله للصحفيين "ليس هناك أدلة ثابتة حول وجود تنظيم القاعدة في (بلدة) عرسال."

وأضاف "دخل الجيش على بلدة عرسال بناء على معلومة عن وجود شخص في البلدة.. ربما مرتبط بتنظيم ارهابي دولي.. ولكن لم ترد معلومات عن وجود جماعات منظمة او تنظيم معين.. وليس هناك أدلة ثابتة حول وجود تنظيم القاعدة في عرسال."

ويقول الأسد إنه يحارب جماعات إرهابية مسلحة ممولة من الخارج وهي قضية حساسة بالنسبة للبنان المجاور.

وكان وزير الدفاع اللبناني فايز الغصن قد قال الأسبوع الماضي إن مسلحين من القاعدة يعملون على الحدود ينتحلون صفة نشطاء معارضة سوريين.

وانتقد وزير الداخلية هذا التصريح في وقت لاحق ونفى أن يكون للقاعدة وجود في لبنان.

وفي احدث تصريحاته وصف ميقاتي التصريحات المتضاربة بأنها مجرد اختلاف في وجهات النظر.

ومضى يقول "ليست المرة الأولى التي توجد فيها آراء مختلفة داخل الحكومة... لقد وجه السؤال الى معالي وزير الداخلية عن موضوع القاعدة فأجاب ان ليس لديه معلومات.. فيما وزير الدفاع قال إن لديه بعض المعلومات من دون وجود أدلة كاملة."

د م - أ ف (سيس)