اسلاميون وتيارات اخرى يحتشدون في التحرير في جمعة الوحدة

Fri Jul 29, 2011 11:43am GMT
 

من باتريك ور ومروة عوض

القاهرة 29 يوليو تموز (رويترز) - احتشد آلاف المصريين اليوم الجمعة في ميدان التحرير بوسط القاهرة للتأكيد على وحدة الصف للمطالبة بالتغيير لكن الانقسامات مازالت موجودة حول طريقة الضغط على المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد بشأن وتيرة ومدى الاصلاحات.

وغلبت الهتافات الإسلامية على الميدان مثل "لا إله إلا الله" و"إسلامية إسلامية". ووصف قيادي كبير من جماعة الاخوان المسلمين مظاهرة اليوم بأنها جمعة وحدة كل القوى السياسية.

وانضم الاخوان وإسلاميون آخرون إلى مظاهرة حاشدة مع التيارات الاخرى في الثامن من يوليو تموز للمطالبة بتطهير أكبر في مؤسسات الدولة والتخلص من المسؤولين الذين عملوا مع نظام الرئيس السابق حسني مبارك وإجراء محاكمات عاجلة للمتهمين بالفساد لكنهم تراجعوا منذ ذلك الحين.

وقال إسلاميون إنهم يريدون إعطاء الجيش فرصة الاستجابة للمطالب لكن جماعات أخرى مثل حركة شباب 6 ابريل قررت الاستمرار في الضغط مع بعض المعتصمين في الميدان.

وعبر محمد عادل المتحدث باسم 6 ابريل عن سعادته قبل مظاهرة اليوم لأن القوى السياسية أظهرت جبهة موحدة في هذا المنعطف المهم في الثورة.

ويتهم بعض المحتجين جماعة الاخوان التي كانت محظورة أيام مبارك لكنها تتمتع الان بحريات لم يسبق لها مثيل بإبرام صفقة مع الجيش لكن الجماعة تنفي هذا الاتهام.

وكان محتجون قد نظموا مسيرة إلى مقر وزارة الدفاع ومواقع عسكرية في القاهرة ومدن أخرى مطلع الاسبوع الحالي. وفي العاصمة اشتبك متظاهرون مع شبان قذفوهم بالحجارة في حي العباسية بينما لم تتدخل قوات الجيش التي كانت تطوق المنطقة.

واتهم المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيان حمل نبرة حادة غير معتادة حركة شباب 6 ابريل بمحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب. وتعرض الجيش لانتقادات بسبب مثول مدنيين أمام المحاكم العسكرية وعدم اتخاذ خطوات أكبر لمحاكمة مبارك وأعوانه.   يتبع