شرطة مكافحة الشغب تبدأ في اخلاء أكبر موقع للرحالة في بريطانيا

Wed Oct 19, 2011 12:01pm GMT
 

كريز هيل (إسكس) 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بدأت شرطة مكافحة الشغب البريطانية اليوم الاربعاء في اخلاء أكبر موقع غير قانوني للرحالة فيما يبشر بنهاية معركة استمرت عقدا لكنها تركت السكان هناك غاضبين من المعاملة "العنيفة" التي تعرضوا لها.

وأزالت الشرطة الاسوار في موقع ديل فارم في مقاطعة إسكس بينما بدأ المحضرون في تحطيم الحوائط المنخفضة المقامة عند المدخل بالمعاول وكانت الحفارات على أهبة الاستعداد.

ويمثل طرد نحو 400 شخص قرب بيزلدون ذروة واحدة من أكثر نزاعات التخطيط مرارة واثارة للجدل في السنوات الاخيرة.

وقال بعض السكان ومؤيديون لهم لوسائل الاعلام اليوم الاربعاء انهم سيقاومون الطرد من الموقع الذي تبلغ مساحته نحو ستة أفدنة "حتى النهاية".

وألقى بضعة محتجين يرتدون الاقنعة والخوذات مقذوفات تشمل حجارة وسوائل على الشرطة من خلف حواجز خشبية وحلقات مطاطية بينما تصاعد دخان كثيف من بيت متنقل محترق.

وقالت شرطة إسكس انه تم استخدام مسدسات الصعق الكهربائي ضد اثنين من المحتجين لانه وقع انتهاك خطير للسلام وتم اعتقال شخص واحد حتى الان.

وذكرت ان قرار تدخل أفراد الشرطة أعقب معلومات مخابرات بأن من المحتمل وقوع اعمال عنف. وأظهرت لقطات تلفزيونية شخصا ينقل على محفة حقل بواسطة مسعفين.

وحصل سكان الموقع على مهلة مؤقتة الشهر المضي عندما أصدرت المحكمة العليا أمرا يمنع المسؤولين من اخلاء الارض لكن معركتهم وصلت الى نهايتها عندما خسروا آخر جلسة الاسبوع الماضي.

ويقول الرحالة ان الاخلاء يمثل انتهاكا لحقوقهم الانسانية واستهدافا لمجموعة ضعيفة من الاشخاص لا يتفق نمط حياتهم مع غالبية الناس.

ويرد المجلس المحلي بقول ان هذا النزاع مشكلة تخطيط حيث انتهك الرحالة القانون بقيامهم بالبناء بطرق غير مشرعة في الحزام الاخضر الذي يحيط بالعاصمة لندن ويهدف الى وقف الزحف العمراني.

ر ف - أ ف (من)