رجال القذافي يفرون إلى النيجر والبحث عنه مازال مستمرا

Fri Sep 9, 2011 1:05pm GMT
 

(لاضافة إصدار أمر باعتقال القذافي وابنه ورئيس مخابراته وتفاصيل)

من الكسندر جاديش ومحمد عباس

طرابلس 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر أمنية في ليبيا اليوم الجمعة إن بعض كبار رجال الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كانوا ضمن مجموعة جديدة فرت إلى النيجر قبل يوم من انتهاء مهلة لاستسلام بعض من المعاقل المتبقية للقذافي.

وأعلن القذافي نفسه في كلمة صوتية أمس أنه مازال في ليبيا ووصف معارضيه الذين يدعمهم حلف شمال الاطلسي بأنهم جرذان وكلاب ضالة.

وقالت الشرطة الدولية (الانتربول) إنها أصدرت أمرا باعتقال القذافي وابنه سيف الاسلام وعبد الله السنوسي رئيس مخابراته.

وقال رونالد نوبل الامين العام للانتربول "معمر القذافي بالنسبة لمقر الامانة العامة للانتربول هارب تريد بلاده التي ينتمي لها بالجنسية والمحكمة الجنائية الدولية اعتقاله ومساءلته عن اتهامات جنائية خطيرة وجهت له."

وحذر محمود جبريل رئيس الوزراء الليبي الفعلي في المجلس الوطني الانتقالي الذي زار العاصمة طرابلس أمس للمرة الاولى منذ الاطاحة بالقذافي يوم 23 أغسطس آب الليبيين من أن "الطاغية" لم ينته بعد.

وقالت مصادر أمنية في النيجر لرويترز اليوم إن مجموعة جديدة من مسؤولي القذافي تتألف من 14 شخصا بينهم اللواء علي خانا الذي ينتمي لقبائل الطوارق وكان من المقربين للقذافي والمسؤول عن قواته الجنوبية موجودة في مدينة اجاديز بشمال النيجر.

وقال مصدران إن المجموعة ضمت اربعة من كبار المسؤولين بينهم ضابطان برتبة لواء. ولم تتأكد هوية اللواء الآخر.   يتبع