إسلاميون وتيارات أخرى يحتشدون بعشرات الألوف بمصر وسط انقسامات

Fri Jul 29, 2011 1:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات واحتجاجات في مدن أخرى)

من محمد عبد اللاه وباتريك ور

القاهرة 29 يوليو تموز (رويترز) - احتشد عشرات الألوف من المصريين اليوم الجمعة بميدان التحرير في وسط القاهرة ومدن أخرى في محاولة التأكيد على وحدة القوى السياسية ورفع مطالب متفق عليها للتغيير لكن انقسامات ظلت موجودة حول الأولويات وطريقة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد بشأن سرعة وعمق الإصلاحات.

وغلبت الهتافات الإسلامية على ميدان التحرير مثل "لا إله إلا الله" و"إسلامية إسلامية مصر حتفضل إسلامية" و"مهما تلف ومهما تدور القرآن هو الدستور" و"ارفع رأسك فوق انت مسلم".

لكن بضع شبان وامرأة مكشوفة الرأس طافوا بالميدان لنحو نصف ساعة مرددين هتافا يقول "مدنية مدنية" وتبعهم مئات الإسلاميين مرددين الهتاف "إسلامية إسلامية".

وخطب قس من منصة للإخوان المسلمين مطالبا بأن تكون "مصر دولة مصرية مصرية" لكن مستمعيه ردوا عليه بهتاف "إسلامية إسلامية".

ويتوقع الإخوان وإسلاميون آخرون أن يحصلوا على أغلبية في الانتخابات التشريعية التي يتوقع أن تجرى في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية تجمع بضع ألوف من الإسلاميين ومئات من النشطاء بالقرب منهم أمام مسجد القائد إبراهيم وهتف النشطاء "يسقط يسقط حكم العسكر" و"يا حرية فينك فينك حكم العسكر بينا وبينك" و"يسقط يسقط المشير" في إشارة إلى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

لكن الإسلاميين اكتفوا برفع لافتات تقول إحداها "لا توجد نصوص فوق دستورية إلا القرآن والسنة".   يتبع