عمران خان.. من لاعب كريكيت شهير الى رئيس لوزراء باكستان؟

Thu Dec 29, 2011 1:45pm GMT
 

من كريس البريتون

اسلام اباد 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يعتقد لاعب الكريكيت السابق عمران خان أنه يستطيع القضاء على التشدد والفساد في غضون 90 يوما اذا انتخب رئيسا للوزراء في استعراض للثقة التي ساعدته على أن يصبح السياسي الاكثر شعبية في باكستان.

ونجح خان في حشد 100 الف شخص على الأقل في شوارع كراتشي يوم الأحد مما زاد الضغط على حكومة اسلام اباد وعزز موقفه كقوة سياسية جديدة.

وبعد أن ظل على هامش السياسة في باكستان طوال 15 عاما استغل خان موجة الاستياء من حكومة الرئيس آصف علي زرداري الذي يشارك في قيادة حزب الشعب الباكستاني ويواجه تحديات من الجيش والمحكمة العليا وخصومه السياسيين على مدى عام من الأزمات المتلاحقة.

الآن يعتقد خان (59 عاما) وكثيرون غيره أنه يمكن أن يصبح رئيس وزراء باكستان القادم.

وقال خان لحشد من أنصاره "نحتاج الى حكومة تغير النظام وتنهي الفساد وبالتالي نحتاج الى أن يتولى حزب حركة الإنصاف الحكم" مشيرا الى الحزب الذي ينتمي اليه.

وأضاف "أول ما نحتاج الى القيام به هو القضاء على الفساد. أعد بأن أقضي على الفساد الشديد في 90 يوما."

وقدرت الشرطة الحشد الذي تجمع يوم الأحد بما بين 100 و150 الف شخص. وقدره حزب حركة الإنصاف باكثر من نصف مليون شخص لكن على أقل تقدير فإنه من بين اكبر التجمعات السياسية التي نظمت في كراتشي في الأعوام القليلة الماضية.

تخرج خان في جامعة اوكسفورد وعاش حياة مرفهة في لندن أواخر السبعينات ثم أصبح واحدا من أشهر لاعبي الكريكيت على مستوى العالم. كان قائدا للفريق الباكستاني الذي ضم نجوما موهوبين وإن كانوا شكسين وترددت شائعات عن استبداد خان في قيادة الفريق وهو ما قد يكون أحد الاسباب التي ساهمت في فوز فريقه بكأس العالم للمرة الوحيدة عام 1992 .   يتبع