مسلحون يقتلون جنديا في مدينة عدن بجنوب اليمن

Tue Aug 9, 2011 1:40pm GMT
 

عدن 9 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون محليون ان مسلحين يمنيين هاجموا دورية امنية في مدينة عدن بجنوب اليمن اليوم الثلاثاء فقتلوا جنديا واصابوا آخر والقى المهاجمون المجهولون قنبلتين يدويتين على مبنى حكومي.

وتشير الهجمات الى زيادة الاضطرابات في المدينة الساحلية الاستراتيجية المجاورة لأبين وهي محافظة جنوبية تشهد اعمال عنف يتحدى فيها اسلاميون متشددون تقول الحكومة ان لهم صلات بالقاعدة سيطرة الجيش.

ويعيش اليمن حالة من الشلل جراء الاحتجاجات المندلعة منذ اكثر من ستة اشهر ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح الممتد منذ 33 عاما وتهوي به الى ازمة تربك المحاولات الدولية للتوسط في نقل السلطة.

وبينما يتعافى صالح في السعودية من اصابات لحقت به إثر انفجار قنبلة في مجمعه الرئاسي في يونيو حزيران استولى المتشددون في ابين على ما لا يقل عن مدينتين بينهما زنجبار عاصمة المحافظة.

ويفر عشرات الاف من سكان ابين الى عدن التي تطل على ممر بحري استراتيجي يمر منه نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا.

وكانت قوات الامن طوقت عدن في محاولة لعزلها عن اعمال العنف المتصاعد في الجنوب.

لكن سيارة ملغومة انفجرت الشهر الماضي الامر الذي اسفر عن مقتل بريطاني يقيم منذ فترة طويلة في عدن وبعد ذلك بأربعة ايام قاد انتحاري سيارته مقتحما نقطة تفتيش عسكرية خارج المدينة مباشرة فقتل تسعة جنود يمنيين.

والقى مهاجمون اليوم قنبلتين يدويتين على المبنى الاداري لمحافظة عدن مما الحق اضرارا بالجدار الخارجي.

وشن تحالف فضفاض من الجنود ورجال القبائل هجوما في ابين الشهر الماضي في محاولة لطرد الاسلاميين المتشددين لكنهم لم يستعيدوا بعد الارض التي فقدوها.   يتبع