مسؤولون: مقتل أكثر من 30 في ضربة جوية بجنوب شرق تركيا

Thu Dec 29, 2011 1:59pm GMT
 

(إضافة تعقيب من الجيش التركي وحاكم الإقليم والتخطيط لاحتجاجات ومن حزب العمال الكردستاني ومجلس الأمن القومي)

دياربكر (تركيا) 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الخميس إن طائرات حربية تركية شنت ضربات جوية على مقاتلين أكراد مشتبه بهم في شمال العراق قرب الحدود التركية الليلة الماضية لكن مسؤولين محليين قالوا إن الهجوم أسفر عن مقتل اكثر من 30 مهربا بعد أن ظنت القوات التركية خطأ أنهم من المتمردين الاكراد.

وأكد الجيش التركي شن الغارة الجوية بعد أن رصدت طائرات بلا طيار مقاتلين مشتبها بهم من حزب العمال الكردستاني لكنه قال إنه لم يكن هناك مدنيون في المنطقة وإنه يحقق في الواقعة.

وقال فهمي يمن رئيس بلدية أولوديري بإقليم شيرناك "لدينا 30 جثة تم دفنها كلها. الدولة كانت تعرف أن هؤلاء الأشخاص كانوا يقومون بعمليات تهريب في المنطقة. هذا نوع من الحوادث غير مقبول. لقد ضربوا من الجو."

وقال حزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد في بيان إن 35 شخصا قتلوا مضيفا أن زعماء من الحزب يتوجهون للمنطقة. وقال صلاح الدين دميرتاس الرئيس المناوب للحزب إنه أعلن فترة حداد مدتها ثلاثة أيام.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن دميرتاس قوله "من الواضح أن مذبحة وقعت. سيحاولون التستر عليها... لن نسمح لهم بالتستر عليها." وقال حزب السلام والديمقراطية إنه سينظم مظاهرات في اسطنبول ومناطق اخرى احتجاجا على سقوط القتلى.

وقال الجيش التركي إنه كان قد علم ان حزب العمال الكردستاني أرسل العديد من المقاتلين إلى منطقة سينات هفتانين حيث وقعت الغارات الجوية في شمال العراق.

وصدر تحذير لوحدات عسكرية من أن مجموعات تابعة لحزب العمال الكردستاني تخطط لهجمات على نقاط حدودية تابعة للقوات الأمنية في جنوب شرق تركيا مما دفع الجيش إلى زيادة مراقبة الحدود.

وقال الجيش "اتضح من صور التقطتها الطائرات بلا طيار أن مجموعة كانت موجودة داخل العراق متجهة نحو حدودنا."   يتبع