قوات الامن اللبنانية تقتل رجلين متورطين بخطف الاستونيين

Tue Sep 20, 2011 10:17am GMT
 

بيروت 20 سبتمبر ايلول (رويترز)- قال مسؤولون ان قوات الامن اللبنانية قتلت شخصين اليوم الثلاثاء تورطا في خطف سياح استونيين في سهل البقاع في وقت سابق من العام الحالي.

وقالت مصادر امنية ان السوري محمد ظريفي واللبناني كنعان ياسين قتلا بعد وقت قصير من منتصف الليل في تبادل لاطلاق النار في سهل البقاع الشرقي. كما اصيب عنصران من افراد قوى الامن الداخلي.

وكان سبعة استونيين اختطفوا في مارس اذار فور دخولهم من سوريا الى لبنان.

وتم اطلاق سراحهم سالمين بعد اربعة اشهر. ولاتزال ظروف حادث الخطف غير واضحة ولم يذكر المسؤولون ما اذا كان قد تم دفع فدية لاطلاق سراحهم ام لا. وأصبحت حوادث الخطف نادرة في لبنان منذ انتهاء الحرب الاهلية عام 1990 .

وقال مصدر أمني لبناني مطلع على القضية ان الافراج عن السبعة تم بعد مفاوضات لكنه امتنع عن اعطاء مزيد من التفاصيل. والمنطقة التي اختطفوا منها معروفة بانعدام القانون ووجود كثير من عصابات سرقة السيارات.

وفي ابريل نيسان اتهمت السلطات اللبنانية 11 شخصا باختطاف السياح تحت تهديد السلاح واطلاق النار على دورية أمنية. ولايزال أربعة من المتهمين طلقاء.

ل ب - ر ف (سيس)