الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقول إنها قد تزور إيران

Wed Dec 21, 2011 11:33am GMT
 

(لاضافة اقتباسات دبلوماسي غربي وخلفية)

من فريدريك دال

فيينا 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة اليوم الأربعاء إن مسؤولين كبار فيها قد يزورون إيران لاجراء محادثات بعد يوم من تصريح مبعوث إيراني بأن طهران ستكون مستعدة لمناقشة مخاوف دولية وإزالة "الغموض" بشأن نشاطاتها الذرية.

ويتزامن أحدث عرض قدمته إيران للوكالة ومقرها فيينا مع تشديد للعقوبات الدولية على الجمهورية الاسلامية بسبب نشاطها النووي.

وتقول إيران إنها تخصب اليورانيوم لاغراض سلمية لكن أعداءها يشتبهون في ان برنامجها يهدف لصنع أسلحة نووية.

وقالت جيل تودور وهي متحدثة باسم الوكالة في رسالة بالبريد الالكتروني أرسلتها ردا على سؤال "نعمل من أجل زيارة ممكنة." ولم تقدم تفاصيل أخرى.

وتخشى قوى غربية أن يكون الهدف من البرنامج النووي الايراني هو تطوير أسلحة نووية وهي مخاوف عززها تقرير للوكالة صدر في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني وذكر أن طهران تعمل فيما يبدو على تصميم سلاح نووي.

وتقول إيران إن نشاطها النووي يهدف إلى توليد الكهرباء حتى يمكنها تصدير كمية أكبر من النفط والغاز.

وقال علي أصغر سلطانية سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الثلاثاء لرويترز إن طهران جددت دعوتها إلى فريق رفيع المستوى تابع للوكالة لزيارتها. وكانت الجمهورية الاسلامية قد وجهت هذه الدعوة للمرة الاولى في أكتوبر تشرين الاول.   يتبع