امريكا:مخابرات باكستان تستخدم شبكة حقاني في حرب بالوكالة بافغانستان

Wed Sep 21, 2011 12:16pm GMT
 

واشنطن 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهمت الولايات المتحدة المخابرات الباكستانية باستغلال شبكة حقاني لشن "حرب بالوكالة" وشددت بذلك من حدة انتقادها لعلاقات إسلام اباد بالفصائل المتحالفة مع طالبان والتي تقاتل قوات حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية في أفغانستان.

وقال الأميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة إنه خلال مناقشة مع قائد الجيش الباكستاني استمرت لنحو اربع ساعات ضغط على باكستان لقطع صلاتها مع الجماعة المتشددة.

وقال في كلمة القاها امام معهد كارنيجي للسلام امس الثلاثاء "بحثنا ... الحاجة الى عزل شبكة حقاني خاصة الحاجة الى أن تقطع المخابرات الباكستانية صلتها بحقاني وهذه الحرب بالوكالة التي تشنها."

وأضاف "المخابرات الباكستانية كانت تفعل هذا -- تعمل من أجل -- دعم وكلاء لفترة ممتدة من الوقت. إنها استراتيجية في الدولة وأعتقد أنه يجب أن يتغير النهج الاستراتيجي في المستقبل."

وتنحي واشنطن باللائمة على شبكة حقاني -- وهي احدى اهم الجماعات المرتبطة بطالبان التي تقاتل في افغانستان -- في الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي واستهدف السفارة الامريكية وأهدافا أخرى في كابول.

وكانت أشارت فيما سبق الى أن المخابرات الباكستانية لها صلات بالشبكة حتى تضمن لنفسها دور في اي تسوية سياسية بأفغانستان حين تنسحب القوات الامريكية.

ويهدد اتهام المخابرات الباكستانية بشن "حرب بالوكالة" بإذكاء التوتر بين اسلام اباد وواشنطن والذي تصاعد منذ قتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في غارة شنتها قوات خاصة امريكية في باكستان في مايو ايار.

وربما تكون شبكة حقاني القضية الاكثر إثارة للخلاف بين باكستان والولايات المتحدة. وضغطت واشنطن على إسلام اباد عدة مرات لملاحقة الشبكة التي تعتقد أن لها ملاذات في منطقة وزيرستان الشمالية على الحدود مع افغانستان.

وتنفي باكستان الاتهامات بارتباطها بصلات بشبكة حقاني.

د ز - ر ف (سيس)