محادثات نووية نادرة لدول الشرق الأوسط وسط مقاطعة ايرانية

Mon Nov 21, 2011 12:52pm GMT
 

من فريدريك دال

فيينا 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حث المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم الاثنين دول منطقة الشرق الأوسط على الانخراط في "تفكير جديد" خلال محادثات نادرة بشأن جهود تخليص العالم من القنابل الذرية تشارك فيها اسرائيل والدول العربية وتقاطعها ايران.

وافتتح امانو اجتماعا يستمر يومين في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتبر فرصة للمساعدة في بناء الثقة وتقليص انعدام الثقة العميق بالمنطقة.

وقال أمانو إنه يأمل أن "تساعد (المحادثات) في تشجيع الحوار عن منطقة خالية من الأسلحة النووية" في الشرق الأوسط.

وقالت ايران التي تتهمها اسرائيل والولايات المتحدة بالتخطيط لتصنيع أسلحة نووية إنها لن تشارك في المناقشات بعد أن أقر مجلس محافظي الوكالة المكون من 35 دولة قرارا يوم الجمعة يوبخها على أنشطتها النووية.

واتهمت ايران التي تنفي وجود هدف عسكري لأنشطتها النووية أمانو بالانحياز للغرب والفشل في التعامل مع الترسانة النووية الإسرائيلية المفترضة.

وقال مسؤول غربي بعد بدء الاجتماع المغلق بقليل "المقعد الإيراني خال."

وقال خبير مكافحة الانتشار النووي مارك فيتزباتريك مدير المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية إن من المؤسف غياب ايران.

وأضاف "ايران برفضها الحضور سددت ضربة أخرى لرؤية منطقة خالية من الأسلحة النووية."   يتبع