قرية صينية تنهي احتجاجها بعد تنازل السلطات

Wed Dec 21, 2011 12:39pm GMT
 

ووكان (الصين) 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انتهى احتجاج قرية صينية اليوم الأربعاء بعد أن مثل اختبارا للحزب الشيوعي الحاكم واستمر أكثر من أسبوع حيث قدم مسؤولون تنازلات بشأن قطعة أرض زراعية تمت مصادرتها ومقتل زعيم قروي الامر الذي يمثل سابقة نادرة لخضوع الحكومة الصينية إلى رغبة مواطنين محتشدين.

وتصدى سكان قرية ووكان في مقاطعة جوانغدونغ الجنوبية للشرطة بالحواجز وخرجوا في احتجاجات على مقتل ناشط يدعى شو جينبو أثناء احتجازه لدى الشرطة. وترفض أسرة شو رواية الشرطة التي تقول إنه توفي لاسباب طبيعية وترفض مصادرة قطعة الارض الزراعية لاغراض التنمية.

لكن ممثلين عن القرية امروا السكان بعد محادثات مع مسؤولين بإنزال لافتات الاحتجاج والعودة إلى حياتهم الطبيعية على أن تنفذ الحكومة تعهدات قطعتها.

وقال يانغ سيماو وهو من منظمي الاحتجاج في القرية في مكان لاجتماع ممثلي القرية والصحفيين وهو يشير إلى الاحتجاجات "لان هذا الامر تحقق فاننا لن نتمسك باحداث جلبة." وأضاف أنه سيتم إنزال لافتات الاحتجاج.

وقال لرويترز "وافقوا على طلباتنا الاولى" لكنه أضاف محذرا "إذا لم تنفذ الحكومة التزاماتها سنحتج مجددا."

وقال أحد منظمي الاحتجاج في القرية في وقت سابق إن مسؤولين كبار يتفاوضون مع القرويين وافقوا على إطلاق سراح ثلاثة اعتقلوا بسبب الاحتجاج على مصادرة الارض في سبتمبر أيلول عندما تم اتلاف مكتب حكومي كما وافقوا على إعادة بحث سبب مقتل شو.

وتقول أسرة شو وقرويون آخرون أنه تعرض لانتهاكات خلفت إصابات في جسده لكن الحكومة قالت إن تشريحا للجثة أظهر أنه توفي بسبب مشاكل في القلب. واعتقل شو بسبب الاحتجاجات على مصادرة الارض والتي اندلعت في سبتمبر أيلول.

وفيما يؤكد مخاوف الحكومة الصينية من اندلاع اضطرابات تظاهر سكان أمس في بلدة هايمن التي تقع إلى الشرق من ووكان أمام مكاتب الحكومة وقطعوا طريقا سريعا احتجاجا على خطط بناء محطة للكهرباء.

وقالت وسائل إعلام حكومية اليوم إن الحكومة وافقت على تعليق بناء المحطة على الرغم من خروج احتجاج ثان قطع طريقا سريعا بشكل جزئي.

ي ا - ر ف (سيس)