رئيس الوزراء الباكستاني يقيل أكبر مسؤول بوزارة الدفاع

Wed Jan 11, 2012 1:48pm GMT
 

(لإضافة تحذير من الجيش)

اسلام اباد 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مكتب رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الاربعاء انه أقال أكبر مسؤول بوزارة الدفاع وهو اجراء من المرجح ان يفاقم التوترات مع المؤسسة العسكرية القوية في البلاد.

يأتي هذا الاجراء وسط توتر شديد بين الحكومة المدنية والجيش بشأن مذكرة لم توقع بعد تسعى الى مساعدة امريكية في كبح جماح الجنرالات في باكستان.

وقال مكتب جيلاني في بيان إن اللفتنانت جنرال خالد لودي أقيل "لسوء سلوك جسيم واتخاذ اجراء غير قانوني نجم عنه سوء فهم" بين مؤسسات الدولة.

واتسم كل تاريخ باكستان تقريبا بالريبة بين الزعماء المدنيين والقادة العسكريين وظل الجيش يحكم البلاد لأكثر من نصف تاريخها الممتد 64 عاما بعد سلسلة من الانقلابات.

وقال مسؤول عسكري رفيع إن أحدث توترات "خطيرة للغاية".

وفي ديسمبر كانون الأول توجه الرئيس آصف علي زرداري إلى دبي للعلاج مما أثار شائعات عن فراره من البلاد لتوقعه حدوث انقلاب عسكري.

ونفى الجنرال اشفق كياني قائد الجيش الشهر الماضي شائعات الانقلاب وقال إنها مجرد تكهنات وإن الجيش يدعم الديمقراطية. وعاد زرداري بعد نحو اسبوعين.

وقبيل إعلان أنباء إقالة لودي أصدر الجيش بيانا يعترض فيه على مزاعم لرئيس الوزراء في مقابلة مع وسيلة إعلام صينية عن أن قادة الجيش والمخابرات تصرفوا بشكل غير دستوري في فضيحة "المذكرة".   يتبع