باكستان تعتقل ضابطا برتبة بريجادير بشأن علاقات مع اسلاميين

Tue Jun 21, 2011 7:46pm GMT
 

من كرمان حيدر

اسلام اباد 21 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش اليوم الثلاثاء ان باكستان اعتقلت ضابطا برتبة بريجادير ملحقا بقيادة الجيش بشأن علاقات مزعومة بجماعة اسلامية محظورة وهو أعلى ضابط في الخدمة يعتقل على مدى عقد.

وقال المتحدث الميجر جنرال أطهر عباس ان البريجادير علي خان الذي يتولى منصبا اداريا ولا يشارك في العمليات اعتقل الشهر الماضي بشأن علاقاته مع جماعة حزب التحرير المحظورة.

جاء الاعتقال بعد ضغوط متزايدة على باكستان لاستئصال أي مسؤولين يشتبه بتعاطفهم مع المتشددين الاسلاميين بعد ان عثرت قوات امريكية على اسامة بن لادن وقتلته في بلدة ابوت أباد الباكستانية في الثاني من مايو ايار.

وقال مسؤولون امريكيون ان زعيم القاعدة ربما حصل على مساعدة من بعض العناصر داخل مؤسسة الامن الباكستانية.

وقال عباس انه تبذل جهود لملاحقة اعضاء آخرين في حزب التحرير --وهو جماعة راديكالية لكنها غير عنيفة تسعى الى اقامة خلافة اسلامية-- كانوا على اتصال بالبريجادير خان.

وقال عباس لرويترز "اننا ننتهج سياسة عدم التسامح ازاء مثل هذه الانشطة في صفوف الجيش. لذلك فقد اتخذ اجراء سريع فور اكتشاف ذلك." وامتنع عن الخوض في تفاصيل.

ونفى مسؤول عسكري طلب عدم الافصاح عن هويته احتمال تورط البريجادير خان في أي مؤامرة. وقال "أجرى اتصالات فقط بالجماعة المحظورة. لكنه لم يشترك في أي نوع من المؤامرات."

وينتمي خان --الذي عاش في بلدة روالبندي حيث يوجد مقر قيادة الجيش -- لعائلة عسكرية وكان والده ضابطا صغيرا. ولخان ابنان وزوج ابنة في الجيش.   يتبع