البابا بنديكت يحث الألمان على عدم ترك الكنيسة بسبب انتهاكات جنسية

Thu Sep 22, 2011 12:36pm GMT
 

برلين 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - ناشد البابا بنديكت السادس عشر الكاثوليك الا يتركوا الكنيسة الكاثوليكية عندما وصل اليوم الخميس الى المانيا في زيارة تستغرق أربعة ايام حيث هجرت أعداد قياسية من المتدينين الكنائس احتجاجا على فضائح انتهاكات جنسية تتصل برجال دين.

وقال البابا في ثالث زيارة لمسقط رأسه للصحفيين خلال الرحلة من روما إنه متفهم لماذا يقول بعض الناس خاصة الضحايا وأقاربهم إن "هذه الكنيسة لم تعد كنيستي."

لكنه حث الكاثوليك على أن ينظروا الى الكنيسة على أن بها الصالح والطالح وأنها تسعى جاهدة لتصحيح الأخطاء التي ارتكبت في صفوفها. وكانت الفضائح الجنسية المتصلة برجال دين والتي اجتاحت اوروبا في العامين الماضيين قد هزت المانيا.

وقال البابا "الكنيسة هي شبكة الرب التي تجذب اسماكا طيبة واخرى سيئة... يجب أن نتعلم التعايش مع الفضائح والعمل على مكافحة الفضائح من داخل الشبكة العظيمة للكنيسة."

وترك عدد قياسي من الألمان الكاثوليك الكنيسة العام الماضي بلغ 181 الفا وهو عدد يفوق للمرة الأولى عدد البروتستانت الذين يتركون كنائسهم وينضمون للكنيسة الكاثوليكية.

وتلقت الكنيسة بالمانيا نحو 600 طلب بتعويض ضحايا الانتهاكات الجنسية والجسدية في حين تقدر رابطة للضحايا أن قساوسة كاثوليك أساءوا معاملة اكثر من الفي شخص في العقود القليلة الماضية.

وكان في استقبال البابا في المطار الرئيس الالماني كريستيان فولف وهو كاثوليكي طلق من زوجته وتزوج بأخرى في تحد لقواعد الكنيسة والمستشارة انجيلا ميركل.

وفي مقابلة نشرت اليوم قال فولف إنه يأمل أن يخفف البابا بنديكت من بعض هذه القواعد.

وأضاف أنه يأمل أن يتحدث البابا بإيجابية عن العلاقات مع اليهود والمسلمين.

ومن المقرر أن يجري البابا في وقت لاحق اليوم محادثات مع ميركل ويلقي كلمة امام البرلمان الألماني ويقيم قداسا يشارك فيه نحو 70 الف كاثوليكي في استاد اوليمبيا ببرلين.

د ز - ر ف (سيس)