زامبيا تشهد أعمال شغب بسبب نتائج انتخابات الرئاسة

Thu Sep 22, 2011 1:35pm GMT
 

لوساكا 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قام شبان في زامبيا بأعمال شغب اليوم الخميس في منطقة الحزام النحاسي في شمال البلاد وهي معقل لزعيم المعارضة مايكل ساتا المتقدم على الرئيس الحالي روبياه باندا في انتخابات الرئاسة.

وأظهرت أحدث النتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة التي اجريت يوم الثلاثاء حصول ساتا على 639787 صوتا مقابل 542362 صوتا لباندا زعيم حزب الحركة من أجل ديمقراطية تعدد الاحزاب الذي يدير البلاد منذ نهاية حكم الحزب الواحد عام 1991 .

واستندت النتيجة التي اعلنت عنها اللجنة الانتخابية إلى نتائج 85 دائرة من بين 150 دائرة انتخابية.

وعلى الرغم من الأداء القوي لساتا البالغ من العمر 74 عاما فإن الإعلان عن النتائج بشكل متقطع اثار شائعات عن تلاعب في الأصوات مما أثار غضب انصار ساتا على نحو خاص.

وزاد مخترقون لموقع اللجنة الانتخابية على الانترنت الليلة الماضية والذين وضعوا نتائج زائفة تظهر اقتراب ساتا من تحقيق فوز كاسح من التشوش والتوترات في السباق الذي كان محتدما أصلا بين الخصمين القديمين.

وقال سكان وقوة الشرطة ووسائل إعلام إن شبانا خاضوا معارك مع شرطة مكافحة الشغب في بلدتي ندولا وكيروي بمنطقة الحزام النحاسي على بعد 250 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة لوساكا وأضرموا النيران في سيارات وأسواق في قلب المنطقة الاقتصادية في زامبيا والتي عادة ما تتسم بالهدوء.

د م - ر ف (سيس)