اتساع نطاق الاشتباكات في العاصمة اليمنية ومقتل خمسة

Thu Sep 22, 2011 2:02pm GMT
 

من محمد الغباري واريكا سولومون

صنعاء 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتسع نطاق القتال بين القوات اليمنية والقوات المناهضة للحكومة في العاصمة اليمنية اليوم الخميس وقتل أحد أفراد القناصة بالرصاص محتجا مما قلص فرص التوصل الى حل دبلوماسي يحول دون انجراف البلاد الى حرب أهلية.

وقتل بالرصاص متظاهر مناهض للحكومة وأصيب ثمانية على الاقل بنيران قناصة في "ساحة التغيير" حيث يعتصم نشطون منذ ثمانية اشهر مطالبين بانهاء حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما.

وقال شهود ان الاشتباكات بين القوات اليمنية وجنود يدعمون الاحتجاجات وصلت الى عتبات السفارتين الامريكية والبريطانية في صنعاء.

ومع احتدام الاشتباكات وردت تقارير عن مقتل أربعة جنود على الاقل اثنان من كل جانب.

وفي ساحة التغيير أضرم محتجون غاضبون النار في منزل قالوا ان قناصة يختبئون فيه بينما نظم مسعفون حملة تبرع بالدم لانقاذ المصابين.

وقال مبعوث الامم المتحدة لليمن ان البلاد ستنهار اذا لم يتم التوصل الى حل سريع بين أنصار صالح ومعارضيه.

ويقضي صالح الان فترة نقاهة في السعودية بعد محاولة اغتياله الفاشلة في يونيو حزيران. وتفجر الموقف المتأزم في اليمن يوم الاحد الماضي على شكل مواجهات عسكرية ساخنة خلفت 86 قتيلا خلال خمسة أيام.

وقال جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة لرويترز في مقابلة "ما لم يتم التوصل الى اتفاق .. ما لم تحدث انفراجة تؤدي الى حل سياسي ... ستستمر البلاد في الانهيار وسينتشر العنف الى مناطق أخرى من البلاد."   يتبع