المحكمة الجنائية الدولية: يمكن محاكمة سيف الإسلام بليبيا

Wed Nov 23, 2011 1:05pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

طرابلس 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو اليوم الأربعاء إنه يمكن محاكمة سيف الإسلام القذافي داخل ليبيا بشرط أن تكون هناك عملية قضائية لا تحجبه عن العدالة.

وقال المدعي العام في مؤتمر صحفي في طرابلس إن من المهم جدا بالنسبة لليبيا أن يحاكم نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي داخل البلاد.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت هذا العام أمرا باعتقال سيف الإسلام بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال مورينو اوكامبو للصحفيين "المعيار لدي ولدى المحكمة الجنائية الدولية هو أنه يجب أن تكون هناك عملية قضائية لم تنظم لحماية المشتبه به. هذا هو كل شيء."

وأضاف "وهذه النقطة بالنسبة لليبيا -وأنا احترم هذا- هي انه من المهم للغاية نظر هذه القضايا في ليبيا. هذا حق وليس لدي ما أقوله. وانا لا أنافس على هذه القضية."

واعتقل سيف الاسلام يوم السبت في كمين في عمق الصحراء. وكان سيف الاسلام هو آخر ابن للقذافي لم يكن يعرف مكانه.

وقال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي بعد يوم من اعتقال سيف الاسلام إن مسؤولين محليين في بلدة سبها الصحراوية أكدوا اعتقال عبد الله السنوسي الرئيس السابق للمخابرات الليبية.

ووصف مسؤول في المحكمة الجنائية اعتقال سيف الاسلام بأنه "الفصل الاخير في الدراما الليبية."   يتبع