حزب مؤيد للأكراد في تركيا يقاطع البرلمان

Thu Jun 23, 2011 1:45pm GMT
 

(لاضافة خلفية)

ديار بكر (تركيا) 23 يونيو حزيران (رويترز) - قال تلفزيون (سي.ان.ان ترك) إن حزب السلام والديمقراطية الكردي في تركيا اعلن اليوم الخميس أن كل مرشحيه الذين انتخبوا في 12 يونيو حزيران سيقاطعون البرلمان.

ويمكن ان تؤدي الخطوة إلى اجراء انتخابات تكميلية وتزيد التوتر في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه اغلبية كردية.

وأعلن حزب السلام والديمقراطية الكردي قراره بعدما جرد المجلس الانتخابي يوم الثلاثاء نائبا كرديا من مقعده الذي فاز به في البرلمان بسبب ادانته في السابق بتهمة نشر دعاية ارهابية. وفاز مرشحو الحزب بستة وثلاثين مقعدا في البرلمان المكون من 550 مقعدا في الانتخابات التي أجريت في 12 يونيو حزيران.

ويؤدي نواب البرلمان التركي اليمين القانونية يوم 28 يونيو. وتجتمع كتلة حزب السلام والديمقراطية في مدينة ديار بكر الكردية ومن المقرر أن تعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق.

ويمثل حزب السلام والديمقراطية الأقلية الكردية في تركيا وستلقي مقاطعته للبرلمان بظلالها على فوز حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في الانتخابات وستعقد الجهود الرامية إلى إنهاء الصراع الكردي القديم في تركيا.

وفاز اردوغان بفترة ثالثة بنسبة 50 في المئة من الاصوات وتعهد بالسعي لتوافق مع الاحزاب السياسية الاخرى في تركيا لتعديل الدستور التركي.

ي ا - ر ف (سيس)