مسلحون فلبينيون يرسلون صورا لرهينتهم الاسترالي

Wed Jan 4, 2012 11:51am GMT
 

مانيلا 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال جيش الفلبين اليوم الأربعاء إن مسلحين من جماعة إسلامية متشددة فيما يبدو يحتجزون رهينة استراليا في جزيرة بجنوب البلاد أرسلوا صورا للرجل إلى أسرته وطالبوا بفدية لم يعرف حجمها.

ووارين ريتشارد رودويل وهو جندي استرالي مفقود منذ أن خطف تحت تهديد السلاح من منزله في بلدة ايبيل بجزيرة مينداناو المضطربة قبل شهر.

وقال الميجر جنرال نويل كوباليس من الجيش الفلبيني إن هذه الصور اول دليل على أنه ما زال على قيد الحياة ووجدت الشرطة بقع دماء في المكان الذي خطف منه مما يعني حدوث مقاومة.

وقال كوباليس قائد منطقة زامبوانجا إنه يعتقد ان جماعة ابو سياف وهي جماعة متشددة مرتبطة بالقاعدة تحتجز رودويل.

وقال كوباليس للصحفيين في مانيلا "أرسل الخاطفون مؤخرا صورا للاسترالي كدليل على أنه حي." وقال إن الصور أرسلت إلى زوجته الفلبينية عبر خدمة لنقل الطرود قبل ثلاثة أيام من عيد الميلاد."

وأضاف كوباليس أن الصور التي تم تخزينها على بطاقة ذاكرة تظهر جرحا على يد رودويل اليمنى. ورفض مسؤولو أمن إصدار نسخ من الصور.

ومضى كوباليس يقول "معلوماتنا كانت صحيحة.. أنه جرح في يده عندما حاول مقاومة الخاطفين."

ولم يحدد المسؤولون مبلغ الفدية الذي طلبه الخاطفون. وقال "لا يمكني تذكر المبلغ لكنه ملايين من البيزو."

وذكر ان السلطات الاسترالية تعمل أيضا على التوصل إلى الإفراج عنه.

ويشيع خطف رهائن للحصول على فدية في الجزر الجنوبية للفلبين حيث ينشط متشددون إسلاميون ومتمردون ومجرمون. وأصدرت استراليا ودول غربية أخرى حظرا على السفر إلى تلك المناطق.

د م - ر ف (سيس)