النواب الاكراد يفشلون في التوصل الى اتفاق لانهاء مقاطعة البرلمان

Thu Jul 14, 2011 3:35pm GMT
 

من بينار ايدنلي

أنقرة 14 يوليو تموز (رويترز) - قال ممثلون لحزب السلام والديمقراطية الكردي والحزب الحاكم في تركيا اليوم الخميس ان الجانبين فشلا في التوصل الى اتفاق بشأن انهاء مقاطعة المشرعين الاكراد للبرلمان.

وأسهمت مقاطعة نواب حزب السلام والديمقراطية بسبب الاحكام التي تمنع بعض مرشحيه المنتخبين السجناء من شغل مقاعدهم في التوترات السياسية السائدة منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في يونيو حزيران.

واجتمع أعضاء بارزون من حزب السلام والديمقراطية الكردي وحزب العدالة والتنمية الحاكم لليوم الثاني اليوم الخميس للبحث عن حل لكن النائبة الكردية جولتان كيساناك أبلغت الصحفيين بأن الجانبين فشلا في الاتفاق على نص مشترك يمهد الطريق للتوصل الى حل.

وقالت "كان من الواضح ان الاطراف ليست مستعدة للجمع بين الاثنين (نصي الحزبين) في نص واحد."

وأضافت "لن يكون هناك اداء لليمين اليوم أو غدا."

وفازت حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في اقتراع على الثقة يوم الاربعاء للمضي قدما في خطط لاعادة صياغة الدستور لكن المقاطعة الكردية مازالت عقبة لاستبدال الدستور الذي وضع بعد انقلاب عسكري في عام 1980 .

وفاز حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي اليه أردوغان بولاية ثالثة في الانتخابات التي جرت يوم 12 يونيو حزيران وحصل على 50 في المئة من الاصوات وهو ما يقل عن أغلبية الثلثين اللازمة لتغيير الدستور بنفسه. وفاز حزب السلام والديمقراطية الكردي بمقاعد أكثر من المتوقع بلغت 36 مقعدا.

وقال المسؤول البارز في حزب العدالة والتنمية نور الدين جنكلي ان الجانبين فشلا في الاتفاق بسبب مطالب حزب السلام والديمقراطية فيما يتعلق بزملائهم السجناء. ولم يتضح على الفور ما هي هذه المطالب.

ر ف - ع ع (سيس)