مسؤول دولي: السودان أخر رحلة طائرة هليكوبتر تابعة للامم المتحدة

Thu Aug 4, 2011 8:50pm GMT
 

الامم المتحدة 4 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول كبير بالامم المتحدة اليوم الخميس ان قوات الحكومة السودانية هددت بفتح النار على طائرة اجلاء طبي هليكوبتر كانت تحاول اجلاء ثلاثة جنود من قوات المنظمة الدولية لحفظ السلام لحقت بهم اصابات بالغة من منطقة أبيي المتنازع عليها وأخرت اقلاعها ثلاث ساعات.

وقال الان لو روي قائد قوات الامم المتحدة لحفظ السلام للصحفيين ان الجنود الاثيوبيين الثلاثة ماتوا.

وقال لو روي ان الامين العام للامم المتحدة بان جي مون احتج لدى سفير السودان لدى المنظمة الدولية بشأن الحادث الذي وقع هذا الاسبوع.

وكان انفجار لغم أرضي يوم الثلاثاء أصاب دورية تابعة لقوة الامن المؤقتة التابعة للامم المتحدة في أبيي في مابوك التي تقع الى الجنوب الشرقي من أبيي في المنطقة المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان الذي استقل حديثا.

ولقى أحد جنود حفظ السلام حتفه على الفور وسعت الامم المتحدة الى نقل ثلاثة آخرين بطريق الجو.

لكن لو روي قال ان القوات السودانية منعت طائرة اخلاء طبي هليكوبتر تابعة للامم المتحدة من الاقلاع من كادقلي في ولاية جنوب كردفان للطيران الى أبيي لاحضار الرجال الجرحى قائلة ان الرحلة غير مصرح بها.

وقال "لم نحصل على الاذن لطائرة الاخلاء الطبي الهليكوبتر للاقلاع على الفور." وأضاف "منعونا من الاقلاع بالتهديد بفتح النار على الطائرة الهليكوبتر."

حدث تأخير ثلاث ساعات على الاقل قبل ان يسمح للطائرة في نهاية المطاف بالمغادرة. وتوفي الجنود الثلاثة بعد ساعات من الانفجار لكن لو روي قال انه من الصعب القول انه كان بالامكان انقاذهم لو كان سمح للطائرة الهليكوبتر بالاقلاع على الفور.

وجرح سبعة جنود آخرين في الانفجار لكن اصاباتهم أقل خطورة.

ر ف - ع ع (سيس)